Accessibility links

logo-print

نشر صواريخ باتريوت الأميركية في بولندا أواخر شهر مايو القادم


أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع البولندية جانوز سيميغ الأربعاء أن أولى صواريخ باتريوت الأميركية ستنشر في بولندا بحلول الـ 24 من مايو/أيار.

وصرح سيميغ لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه "في ختام كل التحضيرات والمشاورات، ستبدأ أول دفعة من بطارية صواريخ باتريوت الإعتراضية بالوصول حوالى 24 مايو/أيار إلى موراغ شمال، وهي قاعدة عسكرية على بعد 60 كلم من جيب كالينينغراد الروسي.

ورفض المتحدث تحديد موعد نشر صواريخ باتريوت في بولندا.

وكانت وارسو قد صادقت في فبراير/شباط، على اتفاق حول مستقبل الوضع الذي يحكم تمركز قوات أميركية على الأراضي البولندية والذي فتح الباب أمام نشر صواريخ باتريوت.

وكانت الولايات المتحدة قد تخلت في سبتمبر/أيلول 2009 عن مشروعها لنشر عناصر من الدرع الأميركية المضادة للصواريخ في أوروبا الوسطى، والذي ينص على تثبيت رادار قوي في جمهورية تشيكيا قبل 2013 بالتزامن مع عشرة صواريخ بالستية اعتراضية طويلة المدى في بولندا.

وقد أثار مشروع الدرع الأميركية المضادة للصواريخ غضب روسيا التي رأت أنه موجه ضدها.

وحاولت إدارة الرئيس باراك أوباما منذ ذلك الوقت تقديم مشروع جديد بعد إعادة تقييم التهديد البالستي الإيراني. وبخلاف خطة إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، فان مشروع أوباما لم يعد يهدف إلى صد صواريخ طويلة المدى وإنما صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

وفي إطار مشروع الدرع المضادة للصواريخ، تلقت بولندا من الولايات المتحدة وعدا بتثبيت صواريخ باتريوت على أراضيها بالتناوب في مرحلة أولى.
XS
SM
MD
LG