Accessibility links

وزير الدفاع الإيراني يعلن أنه سيتم اختبار سلاح جديد خلال مناورات أطلق عليها اسم "الرسول الأعظم"


أعلن وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي أن مناورات "الرسول الأعظم" تأتي في إطار الارتقاء ورفع الكفاءة القتالية للقوات المسلحة الإيرانية، وأشار إلى أنه سيتم اختبار سلاح جديد من شأنه ضمان الأمن في المنطقة من قبل الحرس الثوري.

ونقلت وكالة "فارس" عن وحيدي قوله في اجتماع حكومي الأربعاء: "سنطلع جماهير شعبنا على تفاصيل هذه المناورات في الوقت المحدد، لكن يمكن القول إنها تدخل في إطار رفع الاستعدادات القتالية إضافة إلى اختبار سلاح جديد يتم خلال هذه المناورة".

وفي رده على سؤال حول مدى صحة ما ذكر عن تصنيع منظومة صواريخ "S -300"، قال وحيدي إن إيران لا تحتاج إلى صواريخ من طراز "S -300"، لكنها تقوم بتصنيع سلاح آخر مشابه له، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي.

وأضاف وحيدي أن الخبر الذي نشر قبل عدة أيام كان حول إنتاج منظومة صواريخ متوسطة المدى والتي سيتركز 50 بالمئة من عملها على الاشتباكات الجوية وبذلك فان منظومة الدفاع الجوي بالغة الأهمية.

وحول تفاصيل هذه المنظومة قال العميد وحيدي إن كافة معداتها قد تم تصنيعها في داخل إيران والتي تشمل 3 رادارات وصواريخ يتجاوز مداها 40 كيلومترا مع قدرتها الكبيرة على المناورة.
XS
SM
MD
LG