Accessibility links

logo-print

الحريري ينفي مزاعم إسرائيل تزويد سوريا لحزب الله بصواريخ سكود


نفى رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري خلال زيارته الرسمية لايطاليا أن يكون حزب الله قد حصل على صواريخ سكود طويلة المدى من سوريا وقال إن هذه المزاعم من اختراع إسرائيل لتهديد بلاده، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وقال الحريري في مقابلة مع صحيفة لا ستامبا الايطالية نشرتها الأربعاء إن "هذه الاتهامات تعيد للأذهان المزاعم بوجود أسلحة دمار شامل ضد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين. لم يعثر عليها قط ولم يكن لها وجود."

وأضاف أن "إسرائيل تحاول تكرار نفس السيناريو مع لبنان. الشائعات عن صواريخسكود ليست سوى ذريعة لتهديد بلادي" واصفا المزاعم "بالزائفة".

وكان الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز قد اتهم سوريا بإرسال صواريخ سكود لحزب الله.

واستدعت واشنطن أكبر دبلوماسي سوري يوم الاثنين للتعامل مع ما وصفته "بالسلوك الاستفزازي" بشأن نقل الصواريخ المحتمل قائلة إنها يمكن أن تمثل تهديدا للبنان وإسرائيل.

وحزب الله المدعوم من سوريا وإيران مدرج على قائمة أميركية سوداء للجماعات التي تصنفها الولايات المتحدة كجماعات إرهابية، لكنه جزء من حكومة الوحدة اللبنانية.

مما يذكر أن حزب الله خاض حربا مع إسرائيل في 2006 ويتمتع بدعم قوي في جنوب لبنان الذي يشكل الشيعة أغلب سكانه.

إلا أن سوريا نفت في وقت سابق هذا الشهر إمداد حزب الله بصواريخ سكود قائلة إن إسرائيل ربما تستغل الاتهام كذريعة لشن هجوم عسكري.

وقال الحريري الذي تكررت خلافاته مع حزب الله فيما مضى أن الحزب فاز بالانتخابات بشكل مشروع في جنوب لبنان ولا يمكن نزع سلاحه إلا من خلال الحوار السياسي.

وكان الحريري وحلفاؤه قد اتهموا سوريا باغتيال والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري عام 2005 .

وهددت خلافاته مع حزب الله حليف سوريا بإغراق لبنان في حرب أهلية جديدة، لكنه منذ ذلك الحين أصلح العلاقات مع سوريا وشكل حكومة ضمت الجماعة.

وقال الحريري "طوينا الصفحة مع سوريا. أنا والرئيس السوري بشار الأسد قررنا العمل معا لتحسين علاقاتنا فيما يتعلق بسيادتنا المتبادلة. بالطبع لا يمكن أن تتوقعوا تغير كل شيء في اجتماع واحد لكننا سنتعامل مع الأمر."

وقال الحريري إنه يجب السماح للمحكمة الخاصة التي أنشئت في لاهاي للتحقيق في مقتل والده بأن تؤدي عملها.

وأشار تحقيق أجرته الأمم المتحدة في حادث الاغتيال في البداية إلى ضلوع مسؤولين سوريين ولبنانيين، لكنه فيما بعد لم يكشف عن أية تفاصيل. ولم توجه المحكمة الخاصة في لاهاي اتهامات لأي شخص بعد بينما نفت سوريا وحزب الله لعب أي دور في حادث الاغتيال.

واتهم الحريري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالعمل ضد عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال الحريري الذي زار روما للاجتماع مع رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني يوم الثلاثاء "المشكلة الحقيقية هي أن إسرائيل لا تريد إعطاء الفلسطينيين أراض أو الاعتراف بحل الدولتين."
XS
SM
MD
LG