Accessibility links

logo-print

مصر تنفي انطلاق صواريخ من سيناء باتجاه إسرائيل


نفت سلطات الأمن المصرية اليوم الخميس إطلاق صواريخ كاتيوشا من شبه جزيرة سيناء باتجاه إسرائيل التي أكدت في وقت سابق أن صاروخين أطلقا باتجاه مدينة إيلات على البحر الأحمر إلا أنهما ضلا طريقهما وسقطا في الأراضي الأردنية.

وأكد مسؤولون أمنيون مصريون أن "الدوريات الأمنية المصرية في المنطقة لم ترصد أي حوادث أو عمليات إطلاق صواريخ" من سيناء باتجاه إسرائيل.

وبدوره قال محافظ جنوب سيناء عبد الفضيل شوشة إنه "من المستحيل تقريبا إطلاق صواريخ من جنوب سيناء على إسرائيل لأسباب فنية".

أضرار في الأردن

ومن ناحيتها أكدت الحكومة الأردنية أن صاروخين من طراز كاتيوشا سقطا في الأراضي الأردنية من دون إيقاع إصابات.

وقال مسؤول أمني أردني إن أحد الصاروخين أصاب مستودع تبريد شمال مدينة العقبة مما أدى إلى انفجاره فيما سقط الثاني في المياه الإقليمية الأردنية في البحر الأحمر.

وبدوره أكد نبيل الشريف وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية أن "انفجارا محدودا وقع في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس في مستودع لأجهزة التبريد عند المدخل الشمالي لمدينة العقبة نجمت عنه أضرار مادية طفيفة ولم تحدث أي إصابات في الأرواح".

وقال إن "الأجهزة المعنية باشرت التحقيق لمعرفة أسباب الانفجار والوقوف على التفاصيل المتعلقة به".

وأكد أنه "لا يوجد حتى الآن ما يشير إلى أن هناك أي صواريخ قد أطلقت من الأردن والموضوع لا زال قيد التحقيق وستعلن كافة التفاصيل عند انتهائه".

وتقع المستودعات الجاهزة التابعة لسلطة العقبة الاقتصادية شمال الميناء خارج مدينة العقبة التي أعلنت منطقة اقتصادية حرة عام 2001.

انفجارات وبرق

ومن جانبه، قال ناطق عسكري إسرائيل انه "تم رصد انفجارات وبرق صباح اليوم قرب مدينة إيلات" مؤكدا أن هذه الانفجارات وقعت في الأردن ولم يعثر على أي شظايا صواريخ في إسرائيل.

وأضاف الناطق أن "الجيش الإسرائيلي يقوم بتحقيق حاليا ليحدد المكان الذي أطلقت منه هذه القذيفة".

وبدورها ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية قامت بالتنسيق مع قوات الأمن الأردنية لعقد تحقيق في هذه القضية عقب تقارير أولية تحدثت عن انطلاق الصاروخين من الأردن.

وبينما لم تتبن أي جهة حتى الآن المسؤولية عن الهجوم، فقد أكدت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن مواطني مدينة إيلات سمعوا انفجار في الخامسة من صباح الخميس بالتوقيت المحلي مشيرة إلى أن أحد مشرفي الحدود الإسرائيليين طلب من قوات الشرطة إغلاق المعبر الحدودي الواصل بين إسرائيل وسيناء وتحذير السائحين في المنطقة.

وقالت إن قوات الأمن والشرطة بحثت في المنطقة لكنها لم تعثر على أي مؤشر حول سبب سماع الانفجار فأعادت فتح المعبر إلى سيناء أمام حركة السيارات.

يأتي ذلك بعد أسبوعين على قيام سلطات الأمن الإسرائيلية بإصدار تحذير عاجل لمواطنيها المتواجدين في سيناء طالبتهم فيه بالعودة "فورا" إلى إسرائيل بدعوى وجود خطط لاختطاف إسرائيليين من المنطقة التي يقصدها آلاف السائحين الإسرائيليين، إلا أن السلطات المصرية نفت وجود أي مخاطر.

وكانت ثلاثة صواريخ من طراز كاتيوشا قد تم إطلاقها من مدينة العقبة الأردنية في شهر أغسطس/آب عام 2005 من جانب أعضاء في تنظيم القاعدة استهدفت سفينة تابعة للفيلق الأميركي السادس وضربت إحداها قاعدة عسكرية في ميناء العقبة فقتلت جنديا أردنيا وأصابت آخر بجروح بينما سقط صاروخ آخر قرب ميناء إيلات ومستشفى المدينة.
XS
SM
MD
LG