Accessibility links

logo-print

أوباما يعرب عن التزامه بالعلاقات مع إسرائيل وميتشيل يلتقي عباس الجمعة لمناقشة الجهود الأميركية


أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اليوم الخميس، أن الموفد الأميركي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل، سيلتقي غدا الجمعة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله.

وأضاف عريقات أن ميتشل وعباس سيناقشان الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لإطلاق المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.

وتمارس الولايات المتحدة منذ أشهر ضغوطا على الطرفين لاستئناف المفاوضات المتوقفة منذ شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2008.

ولم تسفر هذه الجهود حتى الآن عن نتيجة بسبب الخلافات العميقة حول استمرار بناء وحدات استيطانية إسرائيلية في الشطر العربي من القدس الذي يريد الفلسطينيون ان يجعلوا منه عاصمة لدولتهم المستقبلية.

أوباما: علاقة خاصة مع إسرائيل

وعلى صعيد آخر، جدد الرئيس باراك أوباما في رسالة بعث بها اليوم الخميس إلى آلان سولو رئيس مؤتمر رؤساء المنظمات الأميركية اليهودية الرئيسية (الذي يضم 51 منظمة)، التزام إدارته حيال العلاقات مع إسرائيل.

وبحسب صحيفة جيروسليم بوست الإسرائيلية فقد قال أوباما في الرسالة إن هذا الالتزام لا يزال "غير متزعزع" على الرغم من التوتر بين إسرائيل وواشنطن على خلفية موضوع وقف عمليات البناء في المستوطنات بالضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأكد الرئيس أوباما في الرسالة على مواصلة السعي للتوصل إلى اتفاقات سلام دائم بين إسرائيل والفلسطينيين والدول المجاورة لإسرائيل.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس كتب في رسالته أن إدارته ملتزمة "بعلاقة خاصة مع إسرائيل" مؤكدا أن "هذا الأمر لن يتغير".

وأكد أوباما في الرسالة أن الولايات المتحدة وإسرائيل "مرتبطان معا بالقيم المشتركة، والصلات العميقة والمترابطة، والمصالح المتبادلة".

وأشار إلى أن "العديد من القوى نفسها التي تهدد إسرائيل تهدد أيضا الولايات المتحدة والجهود التي نبذلها لضمان السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط" مشددا على أن "تحالفنا مع إسرائيل يخدم مصالح أمننا القومي".

وقال إنه "يجب على جميع الأطراف أن تفهم أن التزامنا بأمن إسرائيل لا يمكن أن يهتز" مشيرا إلى أن البلدين "سيكون لديهما خلافات، ولكن عندما يحدث ذلك، سوف نعمل على حلها كحليفين مقربين".

ويمر التحالف الوثيق بين الولايات المتحدة وإسرائيل بأزمة منذ الإعلان في مارس/ آذار الماضي خلال زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لإسرائيل عن أعمال بناء جديدة في القدس الشرقية التي يريدها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم المقبلة.

XS
SM
MD
LG