Accessibility links

logo-print

السلطات العراقية تؤكد أن اعتقال اكبر قياديي القاعدة في بغداد ساهم في مقتل زعيمين في التنظيم


أعلنت السلطات العراقية اليوم الخميس أن اعتقال أكبر قياديي تنظيم القاعدة في بغداد المعروف بلقب "والي بغداد" أسفر عن قتل زعيم "دولة العراق الإسلامية" ووزير حربه أبو أيوب المصري الأحد الماضي.

وقال اللواء قاسم عطا الناطق الرسمي باسم قيادة عمليات بغداد إن قوة من اللواء 54 وخلية استخباراتية شكلها رئيس الوزراء نوري المالكي تمكنت من اعتقال مناف عبد الرحمن الراوي الملقب بأبو حيدر في 11 مارس/آذار الماضي مشيرا إلى أن المعلومات التي تم الحصول عليها من هذه العملية قادت إلى مكان البغدادي والمصري.

وأضاف عطا أن تنظيم القاعدة يعيش حالة من التخبط والإرباك نتيجة قتل واعتقال قياداته، مشيرا إلى أن اعتقال الراوي أسفر عن اعتقال العشرات من قيادات القاعدة.

وأوضح عطا أن الراوي الذي اعتقل في منزل في حي حطين غرب بغداد، هو المشرف المباشر على جميع التفجيرات الدامية التي وقعت في بغداد منذ شهر أغسطس/ آب عام 2009، واستهدفت أربع وزارات ومحاكم ودوائر حكومية رسمية مهمة.

وقال إن الراوي أشرف كذلك على عملية اغتيال النائب حارث العبيدي في شهر يونيو/ حزيران من العام الماضي.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي والجيش الأميركي قد أعلنا يوم الاثنين الماضي مقتل زعيمي تنظيم القاعدة في العراق أبو عمر البغدادي وأبو أيوب المصري خلال عملية مشتركة قرب مدينة تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وكان البغدادي والمصري على اتصال متواصل بأسامة بن لادن، حسبما أكدت السلطات العراقية التي ضبطت أيضا أجهزة كمبيوتر ومواد معلوماتية.

إعادة فتح مطار النجف

من جهة أخرى، أعلنت السلطات العراقية اليوم الخميس أنها أعادت فتح حركة الملاحة بشكل كامل في مطار النجف للرحلات الداخلية والخارجية بعد اغلاقه لمدة أسبوعين اثر تهديدات أمنية.

وقال مدير إعلام مجلس محافظة النجف احمد الدجيلي أن "مطار النجف سوف يعاود نشاطه الأسبوع المقبل بعد انتفاء الظرف الأمني الطارئ الذي أدى إلى إغلاقه بأوامر من الحكومة الاتحادية".

بدوره، قال خالد الجشعمي عضو مجلس المحافظة إن قرار إعادة فتح المطار جاء بعد اتخاذ كل الإجراءات الأمنية لتجنب أي محاولة لتنظيم القاعدة لتنفيذ هجمات ضد المراقد الشيعية باستخدام الطائرات.

وكان مسؤول أميركي في مجال مكافحة الإرهاب قد أعلن منتصف الشهر الجاري أن السلطات العراقية اكتشفت أن تنظيم القاعدة كان ينوي خطف طائرات بهدف تفجيرها في مساجد شيعية في العراق.

وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته إنه يجهل إلى أي مدى تمت بلورة هذا المشروع.

ويقع المطار، الذي استخدمه الجيش خلال النظام السابق كموقع لهبوط المروحيات وعرف باسم "مطار الحمزة"، على بعد عشرة كيلومترات جنوب شرق النجف وتبلغ مساحته حوالى 11 كيلومترا مربعا.
XS
SM
MD
LG