Accessibility links

إيران تلمح لإمكانية تخليها عن طلب مبادلة اليورانيوم على أراضيها في حال حصولها على ضمانات غربية


قال الأمين العام للمنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي إن بلاده "يمكن أن تتخلى" عن المطالبة بتبادل اليورانيوم مع القوى الكبرى على أراضيها إذا حصلت على "ضمانات" حول هذا التبادل، وفقا لما ذكره موقع لتلفزيون حكومي في إيران.

وقال صالحي إن طهران مستعدة دائما لتبادل الوقود النووي و"الشرط هو وجود ضمانات عملية".

وأضاف ردا على سؤال عن إمكانية إجراء التبادل في بلد أخر مثل تركيا أن "هناك طرقا عديدة لإعطاء إيران ضمانات ملموسة" مشيرا إلى أن بلاده بإمكانها مناقشة هذه الضمانات خلال المباحثات مع الدول الغربية.

وتابع الأمين العام للمنظمة الإيرانية قائلا "إننا مستعدون لبدء مفاوضات بدون شروط مسبقة"، مشيرا إلى وجود "اقتراح إيراني على الطاولة" في هذا الشأن.

ورفضت طهران في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي اقتراحا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتسليم 70 بالمئة من اليورانيوم منخفض التخصيب إلى روسيا لتخصيبه بنسبة 20 بالمئة ثم تحويله إلى وقود نووي في فرنسا قبل إرساله إلى إيران مجددا لاستخدامه في تشغيل مفاعل للأبحاث في طهران.

وطالبت طهران بأن يتم التبادل بشكل متزامن وعلى أراضيها بسبب "عدم ثقتها" بالدول الغربية، إلا أن القوى الكبرى رفضت هذه الشروط مما دفع إيران إلى اتخاذ قرار بأن تنتج بنفسها ما تحتاجه من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة.

وتأتي التصريحات الإيرانية في وقت تقترب فيه الدول الكبرى من التوافق على فرض جولة جديدة من العقوبات في مجلس الأمن الدولي على الجمهورية الإسلامية لحثها على الانصياع للمطالب الدولية بشأن برنامجها النووي.

XS
SM
MD
LG