Accessibility links

تأسيس جمعية إنسانية تعنى بقضايا المواطنين من أصول إفريقية


شهدت محافظة البصرة تأسيس جمعية إنسانية تعنى بالدفاع عن حقوق المواطنين المنحدرين من أصول إفريقية.

وقال مدير الجمعية الجديدة جلال ذياب إن الجمعية التي أطلق عليها اسم "جمعية أنصار الحرية الإنسانية" سوف تحاول تحسين أوضاع هذه الشريحة بالتعاون مع منظمات محلية وأجنبية تهتم بالدفاع عن حقوق الإنسان.

وأضاف ذياب أن الجمعية لن تمارس أنشطة سياسية في المستقبل، لافتا إلى أنها في طور التخطيط لتنفيذ برامج تهدف إلى الارتقاء بواقع المواطنين أصحاب البشرة السوداء، مشيرا بقوله":

"إن التمييز العرقي ضد هذه الشريحة ما زال مستمرا، ونحن نشعر به باستمرار، وحتى في الانتخابات الأخيرة لم يحظ المواطن الأسود باهتمام السياسيين أو الكتل التي ينتمون إليها".

يذكر أن البصرة التي يعيش فيها مئات المواطنين الذين ينحدرون من أصول إفريقية، شهدت في عام 2007 الإعلان عن تأسيس أول حركة سياسية خاصة بهذه الشريحة، لكنها لم تتمكن من الفوز في الانتخابات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG