Accessibility links

تضارب حول مصدر إطلاق صاروخ من طراز غراد باتجاه إسرائيل


أقر مصدر أمني أردني وشهود عيان بأن صاروخين، أحدهما على الأقل من طراز غراد أطلقا، من مدينة العقبة الأردنية باتجاه إسرائيل اليوم الخميس بينما أكد رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي أنه "واثق بنسبة مئة بالمئة من أن الصاروخين لم ينطلقا من الأراضي الأردنية".

ونسبت وكالة رويترز للأنباء إلى مصدر أمني لم تسمه القول إن "الصاروخين أطلقا من موقع غير معلوم في ميناء العقبة الذي يجاور مدينة إيلات الإسرائيلية"، وذلك من دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وذكر شهود للوكالة ذاتها أن صاروخا واحدا على الأقل أطلق من التلال الجبلية المطلة على العقبة وسقط في مستودع خال.

وقال أحد الشهود إن " الصاروخ جاء من ناحية الجبال الشرقية"، بينما قال آخر "لقد رأينا كرة من اللهب تضرب مستودعا عند مدخل المدينة".

وذكر شاهد ثالث أنه سمع انفجارا بعد لحظات من رؤية ما يشبه الصاروخ يسقط على المستودع، مشيرا إلى أن الصاروخ "أحدث انفجارا قويا لكننا لم نتمكن من رؤية أي شيء غير ذلك".

وتقع المستودعات الجاهزة التابعة لسلطة العقبة الاقتصادية شمال الميناء خارج مدينة العقبة التي أعلنت منطقة اقتصادية حرة عام 2001.

نفي حكومي

وفي المقابل، قال رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي إنه "واثق بنسبة مئة بالمئة" من أن الصاروخ الذي ضرب مستودعا في العقبة لم يأت من الأراضي الأردنية.

وأضاف الرفاعي الذي يشغل كذلك منصب وزير الدفاع في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الصاروخ تم إطلاقه من مكان ما خارج الحدود الأردنية" مشيرا إلى أن هذا الصاروخ من طراز غراد روسي الصنع وليس كاتيوشا كما تردد في السابق.

وبدوره قال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال نبيل الشريف إنه لا يوجد أي شيء حتى الآن يشير إلى إطلاق أي صواريخ من الأردن.

يذكر أن الصاروخ غراد يبلغ طوله 2.8 متر، وقطره 122 سنتيمترا، ووزنه 66 كيلوغراما، ويحمل رأسا متفجرا به 17 كيلوغراما من المتفجرات، ويبلغ مداه ما بين 18 إلى 30 كيلو مترا.

نفي مصري

وبدورها نفت سلطات الأمن المصرية اليوم الخميس إطلاق صواريخ كاتيوشا من شبه جزيرة سيناء باتجاه إسرائيل التي أكدت في وقت سابق أن صاروخين أطلقا باتجاه مدينة إيلات على البحر الأحمر إلا أنهما ضلا طريقهما وسقطا في الأراضي الأردنية.

وأكد مسؤولون أمنيون مصريون أن "الدوريات الأمنية المصرية في المنطقة لم ترصد أي حوادث أو عمليات إطلاق صواريخ" من سيناء باتجاه إسرائيل.

وبدوره قال محافظ جنوب سيناء عبد الفضيل شوشة إنه "من المستحيل تقريبا إطلاق صواريخ من جنوب سيناء على إسرائيل لأسباب فنية".

وكان ناطق عسكري إسرائيلي قد ذكر في وقت سابق من اليوم الخميس انه "تم رصد انفجارات وبرق صباح اليوم قرب مدينة إيلات" مؤكدا أن هذه الانفجارات وقعت في الأردن ولم يعثر على أي شظايا صواريخ في إسرائيل.

يأتي ذلك بعد أسبوعين على قيام سلطات الأمن الإسرائيلية بإصدار تحذير عاجل لمواطنيها المتواجدين في سيناء طالبتهم فيه بالعودة "فورا" إلى إسرائيل بدعوى وجود خطط لاختطاف إسرائيليين من المنطقة التي يقصدها آلاف السائحين الإسرائيليين، إلا أن السلطات المصرية نفت وجود أي مخاطر.

وكانت ثلاثة صواريخ من طراز كاتيوشا قد تم إطلاقها من مدينة العقبة الأردنية في شهر أغسطس/آب عام 2005 من جانب أعضاء في تنظيم القاعدة استهدفت سفينة تابعة لأسطول الأميركي السادس وضربت إحداها قاعدة عسكرية في ميناء العقبة فقتلت جنديا أردنيا وأصابت آخر بجروح بينما سقط صاروخ آخر قرب ميناء إيلات ومستشفى المدينة.

XS
SM
MD
LG