Accessibility links

logo-print

عمليات بغداد: اعتقال مناف الراوي قاد إلى مخبأ المصري والبغدادي


قال المتحدث باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا إن اعتقال القيادي في تنظيم القاعدة مناف عبد الرحيم الراوي المعروف بوالي بغداد في الحادي عشر من آذار/مارس الماضي، قاد إلى المكان الذي كان يختبئ فيه أبو أيوب المصري وأبو عمر البغدادي.

وأشار عطا في مؤتمر صحفي عقده في بغداد صباح اليوم الخميس، إلى أن اعتقال الراوي وهو من أبرز قياديي التنظيم، قاد القوات الأمنية العراقية إلى مكان وجود زعيم "دولة العراق الاسلامية" أبو عمر البغدادي وزعيم تنظيم القاعدة أبو أيوب المصري يوم الأحد الماضي.

وأوضح عطا أن الراوي كان مسؤولا عن العمليات الهجومية الكبرى التي نفذها المسلحون المرتبطون بتنظيم القاعدة، مثل الهجمات التي شهدتها بغداد منتصف العام الماضي ومطلع العام الجاري ضد وزارات العدل والخارجية والمالية والمعهد القضائي ومجلس محافظة بغداد ومحكمة التمييز، وتفجير مديرية الأدلة الجنائية ومراكز الاقتراع الخاص وتفجير العبوات الصوتية يوم الانتخابات في السابع من آذار.

وعرض عطا من خلال شاشة كبيرة صورة للراوي، مشيرا إلى أنه سيقوم بعرض جانب من الاعترافات التي أدلى بها خلال الأيام القليلة المقبلة.

يشار إلى أن عملية "وثبة الأسد" التي انطلقت يوم 11 آذار/مارس الماضي، حققت نجاحات على الصعيد الأمني منها مقتل المسؤول العسكري لتنظيم القاعدة في مناطق شمالي البلاد أحمد العبيدي الملقب أبو صهيب بعد يومين من مقتل البغدادي والمصري في عملية مشتركة في منطقة الثرثار.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG