Accessibility links

حملة لدرس آثار الهاتف الخلوي على الصحة


أطلقت خمس دول أوروبية اليوم الخميس دراسة جديدة لبحث العلاقة بين استخدام الهاتف الخلوي والإصابة بمشاكل صحية على المدى البعيد مثل السرطان والأمراض العصبية.

وقال المشرفون على الدراسة إنها ستكون الأكبر من نوعها وستشمل أكثر من 250 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و69 عاما في بريطانيا وفنلندا وهولندا والسويد والدانمرك.

وأعلن بول اليوت كبير الباحثين في الكلية الملكية في لندن خلال مؤتمر صحافي ان أبحاثا سابقة بشأن علاقة الهاتف الخلوي بالصحة مطمئنة إلا انه أشار إلى أن مثل هذه الدراسات ركزت على آثار استخدام الهاتف الخلوي على المدى القريب وهو أقل من عشر سنوات.

وأكد اليوت على الحاجة لإجراء دراسة بعيدة المدى لأن العديد من أنواع السرطان تستغرق المزيد من الوقت لتتطور كما أن أجهزة الهواتف المحمولة مازلت جديدة نسبيا.

وكانت منظمة الصحة العالمية والجمعية الأميركية للسرطان ومعاهد وطنية للصحة توصلت كلها إلى انه لا يوجد دليل علمي حتى اليوم على وجود عواقب صحية وخيمة لها علاقة باستخدام الهاتف الخلوي.

XS
SM
MD
LG