Accessibility links

الرئيس الإيراني يدين في هراري الضغوط التي تمارس ضد إيران وزيمبابوي


أدان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الذي يقوم بزيارة لزيمبابوي الخميس ما اعتبره "ضغوطا شيطانية" تمارس على إيران وزيمبابوي، وذلك خلال عشاء مع نظيره روبرت موغابي في العاصمة هراري.

وقال احمدي نجاد خلال احتفال رسمي في مقر رئاسة زيمبابوي إن "إيران وزيمبابوي هما بلدان يواصلان الدفاع عن سيادتهما وحريتهما".

وأضاف "نتعرض لضغوط متزايدة من الدول الامبريالية والاستعمارية"، متابعا "، أدين كل الضغوط، الضغوط الشيطانية، الضغوط على الحكومة والشعب في زيمبابوي".

وتسعى الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون إلى استصدار قرار جديد من مجلس الأمن يشدد العقوبات على إيران على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل.

من جهته، يتعرض نظام موغابي المتهم بانتهاك حقوق الإنسان لعقوبات غربية منذ عام 2002.
XS
SM
MD
LG