Accessibility links

logo-print

اسبانيا تطلب من إسرائيل دعم الاتحاد من أجل المتوسط وجهود السلام في الشرق الأوسط


طلبت اسبانيا الخميس من إسرائيل دعم الاتحاد من أجل المتوسط وجهود السلام في الشرق الأوسط، وذلك أثناء زيارة إلى مدريد طغت عليها السرية لوزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقبل أن يجري محادثات مع نظيره الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس، التقى ليبرمان رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو، ولم يسمح للمصورين بالتقاط صور للقاء.

وطلبت مدريد من ليبرمان "أن تبذل إسرائيل كل التعاون في إطار الاتحاد من أجل المتوسط الذي يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة إلى اسبانيا" قبل قمة متوقعة في بداية يونيو/حزيران في برشلونة شمال شرق، كما جاء في بيان نشرته رئاسة الحكومة الاسبانية.

وبحسب وسائل الإعلام الاسبانية، فان اسبانيا تخشى أن يؤدي النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والخلافات بين الدول العربية وإسرائيل إلى الإضرار بهذه القمة للاتحاد من أجل المتوسط، كما كان قد حصل أخيرا بالنسبة إلى مؤتمر أوروبي متوسطي حول المياه في برشلونة.

من جهته، أكد موراتينوس مجددا دعم اسبانيا لعملية السلام "في إطار جهود إدارة الرئيس أوباما" وطلب من إسرائيل الإسهام في البحث عن "سلام شامل" في المنطقة و"إيجاد حل للوضع الإنساني" في غزة.

كما طلب من نظيره الإسرائيلي "توضيحات" بشأن التهديدات بالطرد التي أطلقها الجيش الإسرائيلي بحق فلسطينيين في الضفة الغربية.

مما يذكر أن ليبرمان حمل هذا الأسبوع على "كل محاولة لفرض حل في الشرق الأوسط"، مؤكدا أن "السلام لا يمكن فرضه" في المنطقة، في حين سرت شائعات تتحدث عن تقديم الرئيس باراك أوباما خطة سلام قريبا.

وتولي مدريد من جهة أخرى "أهمية خاصة" لعملية السلام في الشرق الأوسط في إطار الرئاسة الاسبانية نصف السنوية للاتحاد الأوروبي وتدعم عمل الموفد الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل، بحسب ما ورد في البيان.

وقال ليبرمان إن إسرائيل والأمم المتحدة تقتربان من التوصل إلى اتفاق فيما يتعلق بقرية الغجر الواقعة في شمال إسرائيل ويتقاسم لبنان وإسرائيل السيطرة عليها.

وقال إن إسرائيل عقدت خمسة اجتماعات مع ممثلين من الأمم المتحدة حتى الآن حول هذا الموضوع. وأشار إلى أن نقاط الخلاف يمكن حلها بطريقة تسفر عن نتائج إيجابية.

وفيما يتعلق بالموضوع الإيراني، حث ليبرلمان الزعامة الإسبانية على المساعدة في التصدي لوقف الطموحات النووية للجمهورية الإسلامية، وقال إنه يتعين على إسبانيا باعتبارها الرئيس الحالي للإتحاد الأوروبي اتخاذ خطوات حاسمة لوقف برنامج إيران النووي ووقف سباق التسلح في منطقة الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG