Accessibility links

logo-print

واشنطن تتوقع فرض عقوبات جديدة على طهران وتستبعد هجوما إسرائيليا على إيران


قال نائب الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الخميس انه يتوقع أن تفرض الأمم المتحدة عقوبات جديدة على إيران في أواخر ابريل/ نيسان أو أوائل مايو/ أيار ورفض فكرة أن إسرائيل يحتمل أن تهاجم إيران قبل أن تتيح الفرصة أولا لاستنفاد سبل العقوبات.

العقوبات هي الخطوة التالية

وقال بايدن في تصريحات مع محطة ABC التلفزيونية "الجميع ابتداء من رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى رئيس الوزراء البريطاني إلى الرئيس الروسي متفقون على أن الخطوة التالية يجب أن تكون اتخاذ مسار عقوبات الأمم المتحدة."

وأضاف "اعتقد أنكم سترون خروج نظام للعقوبات بنهاية هذا الشهر أو بداية الشهر القادم."

هجوم إسرائيلي على إيران

وردا على سؤال عما إذا كانت واشنطن قلقة بشأن احتمال هجوم إسرائيل على إيران دون الرجوع إلى الولايات المتحدة قال بايدن "لن يفعلوا ذلك."

وقال إن إسرائيل وافقت على انتظار نتيجة العقوبات المشددة على إيران وهي مسعى يقوده الرئيس باراك أوباما. وأوضحت إسرائيل وهي القوة النووية المحتملة الوحيدة في الشرق الأوسط أنها تدع الباب مفتوحا أمام الحل العسكري ضد إيران حتى مع مواصلة واشنطن للمسار المزدوج بين السبل الدبلوماسية والعقوبات.

الصين ستؤيد قرار العقوبات

وكرر بايدن موقف الإدارة الأميركية من الصين وهي واحدة من الدول الخمس التي تملك حق النقض في مجلس الأمن الدولي من أنها ستؤيد قرار العقوبات ضد إيران. وخففت بكين من معارضتها لاتخاذ إجراءات جديدة لكنها محجمة عن قبول خطوات عقابية بالشدة التي تسعى إليها واشنطن.

ويتهم الغرب إيران بالسعي إلى صنع أسلحة نووية لكن طهران تقول إنها تسعى فقط إلى توليد الكهرباء.
XS
SM
MD
LG