Accessibility links

logo-print

الأهلي المصري يخسر أمام الاتحاد الليبي 2/ صفر والترجي يمطر المريخ بثلاثية نظيفة


خسر الأهلي المصري 2/صفر أمام الاتحاد الليبي في ذهاب الدور الستة عشر من دوري أبطال إفريقيا في طرابلس، ويتحتم على الأهلي الفوز بفارق ثلاثة أهداف في لقاء العودة الذي سيقام في القاهرة بعد أسبوعين حتى يخطف بطاقة التأهل لدور المجموعات.

وظهرت معظم خطوط الأهلي مهلهلة وضعيفة طوال المباراة خاصة خط الدفاع الذي يتحمل مسئولية كبيرة عن هدفي اللقاء. وأضاع الأهلي فرصا عديدة لم يجيد استثمارها خاصة في الشوط الثاني من عمر المباراة .

سجل ثنائية الفريق الليبي يونس الشيباني وأحمد الزوي في الدقيقتين 14 و72 من عمر اللقاء.

وكان الشوط الأول قد شهد تقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف، وذلك في اللقاء الذي جمع بينهم الجمعة علي استاد 11 يونيو بطرابلس في إطار ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال إفريقيا.

بدأ اللقاء بهجوم من فريق الاتحاد الليبي في محاولة لاحراز هدف التقدم، وأرسل "رحومة" لاعب الاتحاد عرضية خطيرة من الناحية اليمنى لم يلحق بها الخطير كاميللو وابعد بركات الكرة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 4.

وفي الدقيقة 14 نجح المدافع يونس الشيباني مدافع الاتحاد من التقدم لفريقه بعد ان استقبل الركنية ولعبها برأسه ووضعها في الشباك في ظل غيبة دفاع الاهلي وحارسه احمد عادل.

هدأ اللقاء رغم محاولة الأهلي للرجوع إلى المباراة وتسجيل هدف التعادل، إلا أن كل هجماته باءت بالفشل بسبب رعونة وتسرع المهاجمين.

واصل الأهلي هجومه في الشوط الثاني، وسنحت لمهاجمية العديد من الفرص لإدراك التعادل بل والتقدم. وأرسل فرانسيس عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 50، استقبلها بركات داخل منطقة الجزاء دون رقابة وسدد كرة ضعيفة في يد الحارس.

وعاد المهاجم الليبيري ليرسل بينية خطيرة لمحمد أوتريكة الذي اشترك بديلا لأحمد شكري، لكن الأخير لم يلحق بها لتخرج الكرة ضربة مرمى في الدقيقة 58.

وفشل أحمد حسن في ترجمة عرضية سيد معوض في الدقيقة 60 بعد أن استقبل الكرة بصدره داخل المنطقة وسدد الكرة فوق العارضة، وسدد فرانسيس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 62 لامست الشباك الخارجية للمرمى.

ونجح هداف فريق الاتحاد أحمد الزوي من تسجيل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 72 على عكس اتجاه اللعب بنفس الطريقة التي جاء منها الهدف الأول بعد ان استقبل برأسه ركنية من الناحية اليسرى ووضع الكرة في شباك حارس الأهلي الذي يسأل عن الهدف مع وائل جمعة.

وأرسل سيد معوض عرضية في الدقيقة 83 استقبلها العجيزي برأسه ولكن كرته تخرج ضربة مرمى. وتكررت المحاولات الأهلوية لإحراز هدف حفظ ماء الوجه لتنتهي المباراة بتقدم ليبي بهدفين مقابل لا شيء ليصعب من مهمة بطل إفريقيا في لقاء العودة.

الترجي يقترب من دور الثمانية

وفي مباراة سابقة وضمن دوري الأبطال، تقدم فريق الترجي التونسي خطوة كبيرة نحو التأهل إلى دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بعدما تغلب على ضيفه المريخ السوداني 3/صفر اليوم الجمعة في افتتاح منافسات جولة الذهاب بدور الستة عشر من البطولة.

كان الترجي هو الفريق الأفضل وسيطر على مجريات اللعب في أغلب فترات المباراة، وكاد أن يحقق الفوز بنتيجة أكبر لكن لاعبوه أهدروا عددا من الفرص التهديفية.

وحسم الترجي المباراة خلال أول نصف ساعة حيث أمطر شباك منافسه السوداني بثلاثة أهداف سجلها مايكل إنرامو وأيمن بن عمر وأسامة الدراجي في الدقائق الثامنة و23 و28 ، وجاء هدف الدراجي من ضربة جزاء.

XS
SM
MD
LG