Accessibility links

استنكار في كركوك لتفجيرات الجمعة في العاصمة


استنكرت شخصيات سياسية في كركوك التفجيرات التي شهدتها مناطق متفرقة من العاصمة بغداد أمس، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

وأدان القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني في كركوك نجاة حسن التفجيرات، معربا عن اعتقاده في تصريح لـ"راديو سوا" بأن "هذه التفجيرات تعد بمثابة رسالة ورد فعل من قبل تنظيم القاعدة على مقتل قيادييه أبو أيوب المصري والبغدادي في الفترة الأخيرة".

من جانبه، أعرب الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي عضو المجلس السياسي العربي عن اعتقاده بأن التفجيرات الأخيرة التي شهدتها بغداد تحمل طابعا سياسيا.

وقال العاصي في تصريح لـ"راديو سوا": "ربما تكون هذه التفجيرات رسالة لمنع التقارب المحتمل بين قائمتي العراقية ودولة القانون من طرف إقليمي قوي لا يريد هذا الأمر أن يتحقق"، داعيا إلى منع دول الجوار من التدخل في الشأن العراقي.

واتفق رئيس الحزب الوطني التركماني جمال شان في الرأي مع العاصي ورجح أن يستغل تنظيم القاعدة انسحاب القوات الأميركية من البلاد لتنفيذ هجمات مسلحة.

وقال شان: "هذه التفجيرات ليست أمنية فحسب وإنما هي سياسية أيضا وتهدف لعرقلة تشكيل الحكومة الجديدة، وانسحاب القوات الأميركية من البلاد.

وكانت أطراف سياسية وشعبية حذرت من تدهور الأوضاع الأمنية في البلد في حال لم يتم الإسراع بتشكيل الحكومة المقبلة.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG