Accessibility links

مظاهرات من أجل الديموقراطية في الجزائر وأخرى احتجاجا على مقتل شاب برصاص الشرطة


تظاهر مئات الأشخاص في مدينة زموري بولاية بومرداس شرقي العاصمة الجزائرية الجمعة اثر مقتل شاب برصاص الشرطة على ما يبدو بحسب ما ذكرت الصحف الجزائرية.

وقالت صحيفة الخبر إن المواجهات تجددت بين سكان المدينة وقوات مكافحة الشغب مباشرة بعد صلاة الجمعة حيث تجمهر عشرات الشباب الغاضبين منددين بمقتل ابن مدينتهم، حمزة بلعربي ومحاولين الاعتداء على المرافق العامة والحكومية.

وبحسب بعض سكان زموري واسرة بلعربي فان القتيل كان يقوم بتدريبات رياضية في غابة قريبة من المدينة وقد وضع سماعتين على إذنيه للاستماع إلى الموسيقى ولم يتمكن بالتالي من سماع أوامر الشرطة التي كانت تنفذ مهمة في الناحية وإمرته بالتوقف قبل إطلاق النار باتجاهه.

اعتقال متظاهرين

هذا وقد أوقفت الشرطة الجزائرية أوقفت معظم المشاركين في تظاهرة من اجل "الديموقراطية عموما" صباح السبت في بلدة عين البنيان غرب العاصمة الجزائرية.

وأفاد صحافيون ان من بين الموقوفين اثنين من زملائهم هما عدلان مدي نائب رئيس تحرير صحيفة الوطن الأسبوعية وشوقي عماري المحرر في نفس الأسبوعية الخاصة.

وأوضح شاهد آخر ان "30 شخصا اقتيدوا إلى مركز الشرطة في شراقة" غرب العاصمة الجزائرية.

الاعتقالات وحرية التعبير

واستنكر مدير صحيفة الوطن عمار بلهوشات هذه الاعتقالات وقال إنها "فضيحة" مؤكدا لوكالة الأنباء الفرنسية "أنهم يريدون تقليص فضاء حرية التعبير".

وتقام احتفالات في ذكرى الربيع الامازيغي إحياء لضحايا التظاهرات التي شهدتها منطقة القبائل شرق العاصمة الجزائرية في ابريل/ نيسان 1980 من اجل الدفاع عن الثقافة الامازيغية.
XS
SM
MD
LG