Accessibility links

تكثف منظمات المجتمع المدني جهودها الرامية لتوعية النساء بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

جمعية "نساء بغداد" نظمت ندوة تثقيفية حول الوقاية من مرض سرطان الثدي وتوعية النساء بطرق الكشف المبكر عنه وذلك في ظل ارتفاع نسبة الإصابة بهذا المرض في العراق.

وقالت الدكتورة زهراء مجيد في حديث لـ"راديو سوا" إن الندوة تهدف إلى التوعية بشأن المرض "للتقليل من نسبة الوفيات لأن العراق عانى من الحروب والإشعاعات التي أثرت بشكل كبير على مدى انتشار سرطان الثدي".

من جانبها، شددت الاختصاصية في الهندسة الوراثية بجامعة بغداد الدكتورة سلوى العوادي على ضرورة توسيع مراكز الرعاية الصحية وخاصة تلك التي تعالج الأمراض السرطانية بشكل يستوعب جميع الحالات المصابة، فضلا عن توفير الأجهزة الخاصة بها.

من جهتها، أعربت الإعلامية لينا فائق عن اعتقادها بأن تعاون منظمات المجتمع المدني مع وزارة الصحة سيساعد على نشر الثقافة الصحية في مناطق مختلفة من البلد.

وأضافت فائق قولها إن "مستوى التعليم بين النساء في العراق متفاوت بحسب المناطق والمدن، ودور المنظمات ينصب على إيصال المعلومات التثقيفية للمناطق النائية وبالتالي سيساعد ذلك على تقليل نسب الإصابة بمثل هذه الأمراض".

وشهد العراق في السنوات الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في نسبة الإصابة بالأمراض السرطانية وبخاصة بين الفئات الصغيرة ما دعا وزارة الصحة إلى تنظيم عدد من الحملات التثقيفية في جميع المراكز الصحية وخاصة تلك التي تتحدث عن سرطان الثدي في ظل قلة الأجهزة الطبية الخاصة بالكشف عن هذه الأمراض وارتفاع أسعار أدويتها.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG