Accessibility links

ميتشل يأمل في أن يعلن موعداً لبدء المفاوضات وحماس تتهم واشنطن بعرقلة جهود المصالحة الفلسطينية


يأمل الموفد الرئاسي الأميركي للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل أن يتمكن بعد اجتماعه الثاني اليوم الأحد مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أن يعلن موعداً لبدء المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، حسب ما ذكرت صحيفة جيروسليم بوست.

ألا أن صحيفة هاارتز ذهبت ابعد من ذلك حين نقلت عن مسؤولين إسرائيليين معنيين بالوساطة الأميركية قولهم إن المفاوضات التقريبية ستبدأ في مهلة لا تتجاوز منتصف الشهر المقبل.

وأضافت الصحيفة أن ميتشل سلم رئيس السلطة محمود عباس الخميس دعوة من الرئيس اوباما إلى تلك المفاوضات، اقرّ فيها اوباما بأنه لم يتمكن من الحصول على تعهد من نتانياهو بوقف الاستيطان في القدس الشرقية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس اوباما أعرب في رسالته لعباس عن ثقته في امتناع إسرائيل عن القيام بأي عمل ذي أهمية في القسم الشرقي من القدس.

وأوضحت الصحيفة ان اوباما يعني بذلك أن إسرائيل لن تقوم بمشاريع مثل بناء ألف و600 وحدة سكنية الذي أعلن أثناء زيارة بايدن الأخيرة.

وذكر اوباما في رسالة الدعوة، حسب ما ذكرته صحيفة هاارتز، أن المفاوضات ستشمل كل القضايا الجوهرية بما فيها القدس، على ما تم الاتفاق عليه في انابوليس.
XS
SM
MD
LG