Accessibility links

logo-print

أعمال عنف تودي بحياة أربعة أشخاص بينهم أحد أبناء الصابئة المندائيين


قـُتل ثلاثة أشخاص وجرح 19 آخرون في هجوم استهدف صالة بليارد في بغداد مساء أمس السبت، وفقا لمصدر في وزارة الداخلية.

وقال المصدر إن ثلاثة عبوات ناسفة استهدفت صالة البليارد قرابة الساعة التاسعة والنصف مساء وأوقعت ثلاثة قتلى و19 جريحا في أحد الأحياء جنوب العاصمة بغداد.

إلى ذلك، لقي أحد أبناء طائفة الصابئة المندائيين مصرعه أمام محله صباح الأحد في هجوم شنه مسلحان مجهولان وسط قضاء الصويرة شمال مدينة الكوت.

وقال مهدي هادي أحد أفراد الشرطة لـ"مراسل سوا" إن بسام عبد الرحمن مانع أصيب في صدره وبطنه ورأسه، مضيفا أن المسلحيْن اللذين كانا يستقلان مركبة حديث الصنع استغلا غياب قوات الأمن وعدم تواجد أصحاب المحال المجاورة.

من جانبه، علق لـ"راديو سوا" رئيس مجلس شورى الصابئة المندائيين في العراق والعالم توما زكي زهرون على الحادث بقوله"منذ 2003 يستهدف العراقيون بشكل عام والصابئة المندائيين على وجه الخصوص، لأن الصابئة ليس لديهم عشائر تدافع عنهم، ويتعرضون للاغتيال لأن أغلبهم يعملون في حرفة الصياغة".

وشكا زهرون من ضعف الإجراءات التي تتخذها قوات الأمن للكشف عن ملابسات الحوادث التي يتعرض فيها أبناء الطائفة لأعمال عنف في جميع المدن التي يتواجدون فيها الصابئة.

يشار إلى أن هذا الحادث الأول من نوعه في المحافظة المذكورة التي تضم أكثر من خمسين عائلة من الصابئة المندائيين.
XS
SM
MD
LG