Accessibility links

ساركوزي في اتصال هاتفي مع الحريري يطالب الأطراف الفاعلة في المنطقة بعدم تغذية التوترات


أجرى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأحد مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أعرب له خلالها عن "قلقه" لتنامي "التوترات" في المنطقة، وفق ما أعلن قصر الاليزيه في بيان.

وأفاد البيان أن ساركوزي "عبر عن قلقه حيال التوترات التي تتنامى في المنطقة" وقال للحريري انه "من الأساسي أن يتحلى الكل بحس المسؤولية ويمتنع عن القيام بأي أعمال قد تغذي أو تزيد من حدة هذه التوترات وتؤثر على الاستقرار الإقليمي".

وتابع البيان أن ساركوزي "تمنى أن يتم تخطي التعثر الذي يطاول مجمل أوجه عملية السلام في الشرق الأوسط وأشار إلى التزام فرنسا من اجل تحقيق هذه الغاية".

وأكد الرئيس الفرنسي للحريري بحسب البيان أن "فرنسا تقف إلى جانب لبنان واللبنانيين .. مذكرا بدعم فرنسا المستمر للبنان ولا سيما من خلال ثلاث مؤتمرات اقتصادي ومالية والتزام متواصل ضمن اليونيفيل" (القوة الدولية المؤقتة المنتشرة في جنوب لبنان).

واتهم الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الأسبوع الماضي دمشق بنقل صواريخ سكود إلى حزب الله. لكن سوريا نفت ذلك، متهمة الدولة العبرية بالتمهيد "لاعتداء محتمل في المنطقة".

وعلى الأثر طالبت الولايات المتحدة بتوضيحات بدون أن يكون في وسعها أن تؤكد حصول عمليات تسليم الصواريخ.

وحذرت الولايات المتحدة التي تعتبر حزب الله حركة إرهابية، من أن "نقل هذه الأسلحة لا يمكنه إلا أن يزعزع الاستقرار في المنطقة ويشكل تهديدا فوريا لأمن إسرائيل وسيادة لبنان .. وعقبة" في وجه عملية السلام.


الحريري يجري سلسلة اتصالات مع قادة أوروبيين

وكان الحريري بدأ قبل يومين سلسلة مع القيادات الأوروبية باتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ووزير الخارجية التركية أحمد داوود أوغلو.

المزيد في تقرير يزبك وهبة مراسل "راديو سوا" في بيروت:
XS
SM
MD
LG