Accessibility links

السفير البريطاني في اليمن ينجو من هجوم انتحاري استهدفه


نجا السفير البريطاني في اليمن الاثنين من هجوم انتحاري استهدف موكبه في صنعاء دون أن يصاب بأي أذى، حسبما أفادت مصادر أمنية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وذكرت المصادر أن انتحاريا اندفع باتجاه موكب السفير بينما كان على مسافة 600 متر من مبنى السفارة.

وقتل الانتحاري وحده بحسب المصادر التي سبق أن أكدت لوكالة الصحافة الفرنسية أن الانفجار خلف قتيلا لم تتحدد هويته.

وأكدت المصادر الأمنية أن السفير تيم تورلوت لم يصب بأي أذى، فيما أصيب اثنان من المارة بجروح طفيفة بحسب مصادر طبية.

وذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن مركبة تابعة للشرطة اليمنية كانت ترافق موكب السفير المؤلف من سيارتين دبلوماسيتين، وقد أصيبت هذه المركبة وتطاير زجاجها الأمامي.

وضربت الشرطة طوقا حول مكان الانفجار ومنعت الصحافيين والمصورين من الاقتراب.

وحصل الانفجار في حي نقم بالقرب من فندق موفنبيك الذي يرتاده الغربيون.

إغلاق السفارة أمام الجمهور

وفي لندن، أكدت وزارة الخارجية البريطانية حصول انفجار بالقرب من سيارة السفير تورلوت، كما أكدت أن السفير لم يصب بأي أذى كما لم يصب أي من موظفي السفارة.

وأعلنت الوزارة أن سفارة بريطانيا في صنعاء "ستبقى مغلقة في الوقت الراهن أمام الجمهور" ودعت مواطنيها في اليمن إلى عدم لفت الأنظار و"التيقظ".

وهو الهجوم الأول في اليمن منذ مطلع العام، وهو يأتي بعد أن كثفت السلطات اليمنية حملتها ضد عناصر تنظيم القاعدة الذي سبق أن تبنى عدة هجمات استهدفت سفارات أجنبية ومنشآت نفطية.

وكانت سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أغلقت أبوابها مؤقتا مطلع يناير/ كانون الثاني بسبب تهديدات القاعدة.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2009 أعلنت وزارة الدفاع اليمنية أن أجهزة الأمن أحبطت هجوما انتحاريا كان يستهدف السفارة البريطانية.
XS
SM
MD
LG