Accessibility links

طائرة بدون طيار تقتل ثمانية متمردين في باكستان ومتابعة قادة القاعدة بصواريخ صغيرة


قتل ثمانية متمردين إسلاميين على الأقل الاثنين بصواريخ أطلقتها طائرة أميركية بدون طيار على مناطق شمال غرب باكستان.

وأطلقت إحدى هذه الطائرات ثلاثة صواريخ على مبنى في منطقة خوشالي تورخيل الجبلية في إقليم وزيرستان الشمالية القبلي معقل طالبان باكستان حلفاء القاعدة.

وأوضحت المعلومات أن الهدف كان مجمعا لإفراد من قبيلة الزعيم المتمرد المحلي حليم خان، وأطلقت الطائرة ثلاثة صواريخ.

صواريخ صغيرة الحجم

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بدأت في استخدام صواريخ اصغر حجما في مطاردتها لقادة تنظيم القاعدة وغيرهم من الجماعات المسلحة في باكستان بهدف خفض عدد القتلى من المدنيين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين حاليين وسابقين في الولايات المتحدة وباكستان لم تكشف عن هوياتهم، قولهم إن التكنولوجيا الجديدة أسفرت عن شن هجمات أكثر دقة وأقل إثارة نسبيا لغضب السكان المحليين.

وقالت الصحيفة إن الـ سي آي ايه استخدمت أحد تلك الصواريخ الشهر الماضي في بلدة ميرام شاه الباكستانية الواقعة في ولاية وزيرستان الجنوبية القبلية.

وقد سقطت القذيفة التي لا يزيد وزنها عن 16 كيلوغراما، على منزل في البلدة ما أدى إلى مقتل احد كبار قادة القاعدة ونحو 9 آخرين يشتبه في أنهم إرهابيون. وانهار المنزل المبني من الطين وتضرر سقف منزل مجاور له، إلا انه لم يصب أي شخص آخر في البلدة، حسب الصحيفة.
XS
SM
MD
LG