Accessibility links

logo-print

محمود عباس يصدر قرارا بفرض عقوبات على من يتاجر بسلع من إنتاج المستوطنات


أعطى الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاثنين دفعة جديدة لجهود حكومته لمنع تداول منتجات المستوطنات اليهودية في السوق الفلسطينية بإصداره قرارا يحمل صفة القانون بحظر هذه المنتجات.

وقال حسن العوري المستشار القانوني لعباس إن القرار يتضمن "فرض عقوبات على كل من يتاجر بسلع المستوطنات تتراوح بين الحبس والغرامة حسب طبيعة وكمية المواد المضبوطة" دون أن يوضح الحد الأدنى أو الأعلى لفترة السجن او الغرامة. وتابع قائلا "القانون نافذ وعلى السلطات التنفيذية تنفيذ القرار."

ويحق للرئيس الفلسطيني حسب القانون الأساسي للسلطة الفلسطينية إصدار تشريعات جديدة في ظل تعطل المجلس التشريعي لأي سبب وبإمكان المجلس مناقشتها في أول جلسة قانونية يعقدها.

وقال العوري "هناك إجماع دولي أن هذه المستوطنات غير شرعية وبالتالي لا يجوز دعمها .إذا الأولى بالفلسطينيين أن لا يدعموها سواء بإرادتهم أو بسذاجة لان هذه السلع تسوق في السوق الفلسطينية وهذا دعم للمستوطنات."

حملة ضد المنتجات الإسرائيلية

وبدأت الحكومة الفلسطينية برئاسة سلام فياض حملة لتجريد السوق الفلسطينية من منتجات المستوطنات ونشرت العديد من أفراد الجمارك على الطرقات حيث بدأت التدقيق في منشأ البضائع.

وتعهد فياض خلال مشاركته في المؤتمر الدولي الخامس للمقاومة الشعبية الذي عقد في بلعين الأسبوع الجاري "إن يكون السوق الفلسطيني خاليا من منتجات المستوطنات مع نهاية العام."

ويعمل في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراض فلسطينية ما يقرب من 28 ألف عامل في مجالات مختلفة من الزراعة والصناعة حسب بيانات وزارة العمل الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG