Accessibility links

مساع لاستكمال مفاوضات تطوير الحقول النفطية المشتركة بين العراق وإيران


تسعى بغداد وطهران لاستكمال المفاوضات التي بدأت منذ عامين بين مسؤولين نفطيين في البلدين للاتفاق على صيغة لتطوير الحقول النفطية المشتركة على الحدود بين الجانبين.

فقد أعلنت وزارة النفط العراقية أنها مستمرة في المفاوضات مع الجانب الإيراني للتوصل لاتفاق حول تطوير الحقول النفطية المشتركة بين البلدين.

وفي هذا الشأن، تحدث وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج عبد الكريم لعيبي لـ"راديو سوا" قائلا إن المفاوضات مستمرة منذ أكثر من سنتين، "وهناك خارطة طريق لتنفيذ دراسات مشتركة للبدء وصولا للاتفاق على آلية مشتركة لتطوير الحقول".

وأكد لعيبي أن توقيع العقود المشتركة بين العراق وإيران يحتاج إلى مجموعة من الخطوات المسبقة قبل التوصل إلى الصياغة النهائية لهذه العقود، مشيرا إلى أن مثل هذه الصياغة تحتاج لخطوات كثيرة منها الاتفاق على آليات محددة وتبادل المعلومات وتشكيل فرق فنية مشتركة.

وفي ما يتعلق بالطاقة الكهربائية المجهزة للعراق عن طريق إيران، أوضح لعيبي أن هناك مساعي جادة لزيادتها، حيث "هناك تجهيز من إيران بالطاقة الكهربائية لبعض المواقع المعروفة في العراق، وهناك وفد عراقي سيتوجه إلى إيران قريبا لزيادة هذه الكمية".

يشار إلى أن الجانب الإيراني كان قد أعلن في وقت سابق استعداده لإجراء مفاوضات مشتركة مع العراق في مجالي النفط والكهرباء في وقت استأنف فيه العراق الاثنين تصدير نفطه من حقول كركوك الشمالية إلى ميناء جيهان التركي بعد انفجار تعرض له أحد الأنابيب الناقلة للنفط في محافظة نينوى الخميس الماضي.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG