Accessibility links

logo-print

تسويق أنظمة صواريخ روسية يمكن إخفائها في حاوية تجارية


تقوم شركة روسية بتسويق نظام جديد لصواريخ كروز يمكن إخفاؤه في حاوية شحن وهو يعطي القدرة لأي سفينة تجارية على تدمير حاملة طائرات.

ويقول خبراء في الشؤون العسكرية أن من بين الزبائن المحتملين لنظام "كلوب كيه" هي دول مثل إيران وفنزويلا، وتثار المخاوف من أن تلك الدول قد تنقل هذا النظام والذي يوجه بالأقمار الصناعية، إلى الجماعات الإرهابية.

وقال روبرت هيوسن المحرر بمجلة غينز ديفنس وويكلي المتخصصة في شؤون الدفاع "كلوب كيه يعطي القدرة على توجيه ضربة طويلة المدى بدقة ويمكن نقلها إلى أي مكان دون اجتذاب الاهتمام".

وتابع "فكرة انك يمكنك إخفاء نظام صاروخي في صندوق وتحريكه من مكان لأخر دون أن يعرف أحد ذلك هي فكرة جديدة تماما، لم يسبق لأحد القيام بها".

وقدر هيسون تكلفة نظام "كلوب كيه" الذي يتضمن أربعة صواريخ كروز تطلق من البر أو البحر من داخل حاوية تقليدية طولها 40 قدما- بما يتراوح بين عشرة ملايين إلى 20 مليون دولار.

ويظهر تسجيل الفيديو للترويج لنظام "كلوب كيه" بث على موقع الشركة المصنعة ومقرها موسكو، حاوية شحن عادية يمكن إخفاء نظام كلوب- كيه داخلها وتوضع بين حاويات أخرى على قطار أو سفينة. وعند الحاجة فان سقف الحاوية يمكن أن ينفصل لتظهر الصواريخ الأربعة جاهزة للإطلاق.

وروسيا هي أحد أكبر مصدري السلاح في العالم وسجلت مبيعاتها من الأسلحة العام الماضي مستوى قياسيا بلغ 8.5 مليار دولار إلى دول مثل سوريا وفنزويلا والجزائر والصين. وتشير تقديرات إلى أن لدى روسيا دفتر طلبيات بقيمة تتجاوز الـ40 مليار دولار.
XS
SM
MD
LG