Accessibility links

logo-print

النجيفي: خيار انسحاب "العراقية" من العملية السياسية بات مطروحا


قال رئيس تجمع "عراقيون الوطني" أحد المكونات الرئيسة في قائمة "العراقية" أسامة النجيفي إن خيار قائمته في الانسحاب من العملية السياسية بات مطروحا بعد قرار إلغاء النتائج لتي حصل عليها عدد من مرشحيها في الانتخابات الأخيرة.

وأوضح النجيفي في حديث لـ"راديو سوا" أن "الخيارات التي تتداولها القائمة العراقية عديدة ومن ضمنها قرار الانسحاب من العملية السياسية، ونحن سنجرب كل الطرق القانونية والدستورية من أجل إعادة الحق إلى نصابه، لا أن يتم التلاعب في نتائج الانتخابات، ويجب الاعتراف بنا كقائمة فائزة في الانتخابات ونتشارك في العملية السياسية".

واتهم النجيفي أطرافا سياسية بالتدخل في عمل القضاء، مشيرا إلى أن القائمة العراقية ستلجأ إلى المجتمع الدولي لوقف هذا التدخل.

وانتقد النجيفي عمل هيئة المساءلة والعدالة، لافتا في الوقت نفسه إلى أن أغلب أعضائها هم مرشحون في الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي موضحا أن "الهيئة أغلب أعضائها هم مرشحون في الانتخابات وبدورهم يلغون مرشحين آخرين ويلغون أيضا النتائج التي حصلوا عليها وأصبحت الديموقراطية في البلاد تدار بطريقة همجية".

وأبدى النجيفي مخاوفه من أن تطال أعضاء القائمة العراقية حملة من الاعتقالات، بسبب ما وصفها بالقبضة العسكرية التي تدار بها البلاد.

وكانت الهيئة القضائية للانتخابات قد أصدرت يوم الإثنين قرارا يقضي بإلغاء النتائج التي حصل عليها 52 مرشحا من قوائم انتخابية مختلفة، معظمهم من مرشحي القائمة العراقية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG