Accessibility links

logo-print

لبنان يتهم إسرائيل بالسعي إلى الحرب ويؤكد استعداده للدفاع عن نفسه


أعلن الرئيس اللبناني ميشال سليمان أن لبنان مستعد للدفاع عن نفسه في مواجهة تهديدات إسرائيل، واصفا التقارير عن نقل صواريخ سكود إلى حزب الله بأنها "اختراعات إسرائيلية".

وقال سليمان في تصريحات أدلى بها في البرازيل ونقلها مكتبه الإعلامي اليوم الثلاثاء، إن "لبنان لم يسع يوما إلى الحرب مع إسرائيل، أما إذا كانت هي تريد ذلك فسوف تجده مستعدا للدفاع عن نفسه بكل مكوناته".

وأضاف أن "إسرائيل لا تريد السلام وهي تتهرب من خلال تهديداتها للبنان من الضغوط التي تفرض عليها وتخلق الصعوبات من خلال تكبير حجم الأخطار الآتية من لبنان".

الحريري: إسرائيل تسعى لتبرير الحرب

من ناحيته، اتهم رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إسرائيل بالسعي لتبرير شن حرب جديدة على لبنان بتوجيه الاتهام إلى حزب الله بالحصول على صواريخ سكود من سوريا.

وتساءل رفيق الحريري في تصريحات أدلى بها لصحيفة الوطن القطرية سيتم نشرها بعد غد الخميس عن الأدلة التي تثبت صحة الاتهامات الإسرائيلية، مشيرا إلى أن إسرائيل نفسها تملك أسلحة نووية.

ونفت سوريا التقارير الإسرائيلية عن نقل صواريخ سكود إلى حزب الله في لبنان، متهمة إسرائيل بالتمهيد لاعتداء محتمل في المنطقة.

قرصنة إسرائيلية على وكالة الأنباء اللبنانية

من جهة أخرى، قالت مديرة الوكالة اللبنانية للأنباء إن الموقع الالكتروني للوكالة تعرض لقرصنة من جمعية إسرائيلية، من خلال نشر إعلان على الصفحة الرئيسية للموقع يعرض مكافأة مقابل معلومات عن جنود إسرائيليين فقدوا في لبنان.

وأعلنت مديرة الوكالة لور صعب سليمان أن موقع الوكالة تعرض لعمليات قرصنة إسرائيلية متتالية من جانب جمعية "ولد للحرية"، وذلك منذ ما بعد ظهر أمس الاثنين وخلال الليلة الماضية.

وأوضحت أن القراصنة قاموا بإلغاء عدد من الأخبار الواردة على الوكالة كما تم وقف عمليات بث الأخبار توقفت لبضع ساعات مشيرة إلى أن صفحتي الموقع باللغتين الفرنسية والانكليزية تعرضتا كذلك للقرصنة ذاتها.

وتضمن الإعلان الإسرائيلي المطالبة بمعلومات عن الطيار رون اراد الذي تم اختطافه في عام 1986 عندما سقطت طائرته في جنوب لبنان، فضلا عن جنود آخرين من بينهم غلعاد شاليت المحتجز لدى حركة حماس منذ أربع سنوات بعد اعتقاله في عملية في قطاع غزة.

وكان عدد كبير من المواطنين اللبنانيين قد تلقوا قبل ثلاثة أشهر اتصالات هاتفية على مدى أسابيع من "دولة إسرائيل" يعرض متحدث فيها مكافأة مالية مقابل الإدلاء بمعلومات عن جنود إسرائيليين فقدوا خلال "معركة السلطان يعقوب"، وهي منطقة في البقاع في شرق لبنان وقعت فيها معارك بين الجيشين الإسرائيلي والسوري لدى الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982.
XS
SM
MD
LG