Accessibility links

ائتلاف دولة القانون يؤكد تمسكه بالمالكي مرشحا وحيدا لرئاسة الحكومة المقبلة


أكد القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الأديب وجود عقبات تعرقل التحالف مع الائتلاف الوطني تتعلق بالخلاف على آلية اختيار رئيس الوزراء المقبل.

وقال الأديب في حديث مع "راديو سوا": إن الحوار ما زال "قائما مع الائتلاف الوطني ولكن تعترضه عقد معينة يفترض أن تحل والمسالة تتعلق بآلية اختيار رئيس الوزراء، وهم طلبوا بدائل وعدة مرشحين ليكون الخيار أسهل".

ورفض الأديب دعوة التيار الصدري لاختيار بديل للمالكي، مشددا على ترشحه لولاية ثانية حيث إنه "ليس من حق التيار الصدري تحديد المرشحين، ونحن نقول إن من حق القائمة ترشيح شخص واحد، أما الآخرون فلهم خيارهم في تسمية أكثر من شخصية وبالنسبة لدولة القانون فمرشحها معروف".

وفي المقابل، أكد عضو كتلة الأحرار الممثلة للتيار الصدري في الائتلاف الوطني نصار الربيعي أهمية تسمية أكثر من مرشح لمنصب رئيس الوزراء لضمان تأيد الكتل الاخرى والإسراع في تشكيل الحكومة، وتابع قائلا إن "الائتلاف الوطني العراقي" طلب ترشيح ثلاث شخصيات ورفضت تسمية مرشح واحد، "لكي نعدد الخيارات ولا نقيدها بخيار واحد يوقعنا في متاهات ضيقة، لأننا نريد رئيس وزراء للعراق، ثم التفاهم حوله مع بقية الكتل الأخرى".

وحسب بعض التسريبات من داخل الائتلاف الوطني فإن عددا من قيادييه دعوا المرجعية الدينية في النجف للضغط على ائتلاف دولة القانون للتخلي عن تسمية رئيسه نوري المالكي لولاية ثانية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG