Accessibility links

عباس يؤكد تلقي أفكار جديدة من ميتشل ويعتزم عرضها على الدول العربية


أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن تلقيه عدة أفكار جديدة تتعلق باستئناف محادثات السلام المتوقفة مع إسرائيل من المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل خلال جولته الأخيرة في المنطقة مشيرا إلى أنه سيقوم بعرض هذه الأفكار على لجنة المتابعة العربية بداية شهر مايو/أيار المقبل.

وقال عباس في مقابلة بثتها القناة الثانية للتليفزيون الإسرائيلي مساء أمس الاثنين إن " السيد ميتشل عرض علينا بعض الأفكار ونحن أعطيناه بعض الأفكار كما استمع أيضا من الجانب الإسرائيلي" مشيرا إلى أن "المباحثات مازالت جارية كما سنقوم في أول الشهر القادم بطرح ما عرضه ميتشل أمام لجنة المتابعة العربية، ونرجو أن يكون هناك جواب إيجابي".

وكان وزراء الخارجية العرب الأعضاء في لجنة المتابعة قد أعطوا في أول مارس/آذار الماضي ضوءا أخضر للقيادة الفلسطينية لإجراء مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل إلا أن هذه المفاوضات لم تر النور بعد إعلان إسرائيل عن مشروع استيطاني جديد في القدس الشرقية.

وفي رد على سؤال حول ما يتردد عن "حساسية" تعتري علاقته مع بنيامين نتانياهو، أكد عباس أنه يتعامل معه بصفته "رئيس وزراء انتخب من الشعب الإسرائيلي ويتمتع بأغلبية في الكنيست".

وتابع عباس قائلا "من واجبي أن أتعامل مع نتانياهو على هذا الأساس وليس من حقي أن أقول أحبه أو أكرهه".

المفاوضات السابقة

وأكد رئيس السلطة الفلسطينية أن المفاوضات في عهد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود اولمرت حققت تقدما كبيرا في بعض الملفات، لاسيما الترتيبات الأمنية المرافقة لقيام دول فلسطينية، قبل أن تتوقف محادثات السلام بسبب الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة نهاية عام 2008.

وقال عباس إنه تم الاتفاق مع أولمرت على تفاصيل الملف الأمني وعلى وجود "طرف ثالث" لضمان تنفيذه مؤكدا أن الحديث دار حينها عن إمكانية نشر قوة "لحلف شمال الأطلسي بقيادة أميركية".

وكانت تقارير صحافية أميركية قد ذكرت أن ثمة مداولات في داخل إدارة أوباما حول إمكانية طرح مبادرة سلام أميركية مبنية على ما تم التوصل إليه بين الفلسطينيين والإسرائيليين بوساطة الرئيس الأسبق بيل كلينتون عام 2000 لاسيما في ظل حالة الجمود التي تعتري عملية السلام منذ أواخر عام 2008.
XS
SM
MD
LG