Accessibility links

logo-print

واشنطن تنفي دعمها أي حزب أو مرشح لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة


دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الساسة العراقيين إلى وضع خلافاتهم جانبا واحترام النتائج التي تمخضت عن الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وقالت كلينتون في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء إن احترام نتائج الانتخابات سيسهم في بناء عراق قوي ومستقل وديموقراطي.

وأوضحت وزيرة الخارجية الأميركية على أن واشنطن لا تدعم حزبا سياسيا ولا مرشحا بعينه في العراق لشغل منصب رئيس الحكومة العراقية المقبلة، وأكدت أن الولايات المتحدة تسعى لبناء شراكة طويلة الأمد مع العراق.

وفي هذه الأثناء، دعت جهات سياسية في نينوى إلى تشكيل الحكومة الجديدة للحيلولة دون تدهور الوضع الأمني في البلاد

وناشد عضو الحركة الديمقراطية الآشورية في نينوى باسم بلو الأطراف السياسية الإسراع بتشكيل حكومة شراكة وطنية، وقال في حديث مع "راديو سوا" إن "حقيقة ما يجري اليوم من تأخير في تشكيل الحكومة يترك فراغا أمنيا وسياسيا وفي كافة المجالات لهذا يجب الإسراع في تشكيل حكومة شراكة وطنية مكونة من كل شرائح الشعب بدون غقصاء لأية جهة لتلافي هذا الفراغ".

وقال المتحدث باسم الجبهة التركمانية في الموصل محمد جار الله الباشا إن "كل القوائم الفائزة إذا كانت فعلا لديها نية صادقة فلتسارع بتشكيل الحكومة في أسرع وقت لأنها الطريقة الوحيدة في الابتعاد عن الحسابات الرياضية للربح والخسارة للقوائم".

وطالبت بعض الأوساط الشعبية في الموصل الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات بالاسراع في تشكيل الحكومة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في نينوى أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG