Accessibility links

logo-print

ملك مصر السابق يثني على ترميم قصور أسرته


أثنى ملك مصر السابق احمد فؤاد على عملية الترميم التي شهدتها قصور عائلة محمد علي باشا مؤسس الأسرة العلوية التي حكمت مصر من 1805 وحتى عام 1952.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس إن ملك مصر السابق أعرب له خلال لقاء جمعهما عن إعجابه بأعمال الترميم التي أجريت لقصور عائلته وكذلك بما رآه من اهتمام بالمناطق الأثرية مشيرا إلى انه سيواصل زيارته لعدد من المواقع الأثرية في القاهرة خاصة منطقة القاهرة الإسلامية وشارع المعز لدين الله الفاطمي في الأزهر، في القاهرة القديمة.

كما أكد حواس خلال اللقاء على اهتمام مصر بترميم قصور أسرة محمد علي وتحويل البعض منها لمزارات ثقافية ومتاحف مشيرا إلى ترميم قصر محمد علي الكبير في حي شبرا الخيمة بالقرب من القاهرة، وقصر الأمير محمد علي كذلك افتتاح متحف المجوهرات الملكية في الإسكندرية ومتحف قصر الجوهرة في القلعة واستراحة الملك فاروق الأول في الهرم ومتحف ركن فاروق في حلوان.

وكان احمد فؤاد قد خرج من مصر مع والده الملك فاروق الأول بعد خمسة أشهر فقط من مولده في 16 يناير/ كانون الثاني 1952، بعد قيام ثورة يوليو رغم موافقة الثورة على بقاء أحمد فؤاد الذي استمر ملكا رضيعا تحت الوصاية حتى إعلان قيام الجمهورية في 18 يونيو/ حزيران 1953.

ومع الانتهاء من ترميم قصر محمد علي باشا الكبير في منطقة شبرا الخيمة، يكون ترميم جميع القصور التاريخية التي تنسب إلى عهد الأسرة العلوية انتهى، ضمن مشروع القاهرة التاريخية الذي بدأ منتصف عقد التسعينات.

XS
SM
MD
LG