Accessibility links

logo-print

قائد المنطقة العسكرية الأميركية الجنوبية ينفي تواجد عسكري إيراني في فنزويلا


أعلن الجنرال الاميركي المسؤول عن منطقة القيادة العسكرية الجنوبية الثلاثاء أن لايران علاقات دبلوماسية واقتصادية متنامية مع فنزويلا لكن لا تواجد عسكريا لها في هذا البلد.

فقد صرح الجنرال دوغلاس فرايزر لصحافيين متخصصين في مجال الدفاع "نلاحظ أن ايران تكثف علاقاتها مع فنزويلا من ناحية الوجود الدبلوماسي او التجاري لكنني لا أرى دليلا على تواجد عسكري" ايراني في البلاد.

وأضاف "لا شيء يدل على أن ايران تسلم فنزويلا أسلحة".

وتأتي تصريحات الجنرال الأميركي بعد أيام من نشر تقرير لوزارة الدفاع الأميركية أكد أن الحرس الثوري الايراني متواجد في فنزويلا.

ويلعب الحرس الثوري الذي يملك قوات برية وبحرية وجوية، دورا اقتصاديا مهما على رأس شركات عدة.

وقالت وزارة الدفاع الاميركية في هذا التقرير "إن الحرس الثوري له قدرات عملانية في كافة انحاء العالم".

وأضافت الوزارة "انهم متواجدون في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وخلال السنوات الاخيرة ازداد تواجدهم في اميركا اللاتينية لا سيما في فنزويلا".

كما نفى الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز حليف طهران الرئيسي في اميركا الجنوبية، ادعاءات وزارة الدفاع الاميركية حول تواجد الحرس الثوري الايراني في بلاده.

وقال تشافيز مساء الاثنين خلال حفل بحضور عسكريين فنزويليين إنه في تقرير سلم مؤخرا إلى الكونغرس في واشنطن قال البنتاغون إن "القوات التي يصفها بالارهابية القوة الثورية الايرانية موجودة هنا وهذا أمر غير صحيح على الاطلاق".

وتعتبر فنزويلا وايران عدوتي واشنطن وتربطهما اتفاقات تعاون عديدة لا سيما في المجالين المصرفي والصناعي.
XS
SM
MD
LG