Accessibility links

logo-print

نتانياهو يعرب عن أمله في إمكانية استئناف مفاوضات السلام الأسبوع المقبل


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس " يعتزم" استئناف مفاوضات السلام المتوقفة منذ نهاية عام 2008 وأعرب عن أمله في إمكانية استئناف المحادثات الأسبوع المقبل.

هذا وقد أعلن مسؤول إسرائيلي كبير الثلاثاء أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو سيلتقي الرئيس المصري حسني مبارك الاثنين المقبل في مصر للبحث في عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال هذا المسؤول الكبير الذي لم يكشف عن هويته لوكالة الصحافة الفرنسية "إن نتانياهو ومبارك اتفقا في محادثة هاتفية مساء الاثنين على اللقاء يوم الاثنين المقبل في شرم الشيخ" على الساحل المصري المطل على البحر الأحمر.

وأضاف "سيبحث الرجلان كافة المسائل، وخصوصا استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين" المجمدة منذ الحرب الأخيرة في قطاع غزة نهاية عام 2008.

وكان نتانياهو قد قال في كلمة ألقاها أمام أعضاء في حزب الليكود في تل أبيب إنه يعتزم التوجه إلى مصر يوم الاثنين لإجراء محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك.

بان كي مون يكرر دعمه للجهود الأميركية

من ناحية أخرى، كرر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء دعمه للجهود الأميركية الهادفة إلى تحريك عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وذلك في اتصال هاتفي مع الموفد الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في بيان صادر عن الأمم المتحدة أن الاثنين "ناقشا الجهود الأميركية المتواصلة لإطلاق مفاوضات غير مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما ناقشا الوضع في غزة".

وأضاف البيان أن بان كي مون شكر الموفد الأميركي "على جهوده الحازمة وكرر دعم الأمم المتحدة" له.

وكان البيت الأبيض قد اعتبر الاثنين أن اللقاءات الأخيرة التي عقدها ميتشل في كل من إسرائيل والضفة الغربية كانت "بناءة ومشجعة".

ودعا ميتشل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لزيارة واشنطن في مايو/أيار المقبل للالتقاء بالرئيس الأميركي باراك أوباما.

من جانبه أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو الأحد اثر لقائه ميتشل أنه يأمل في أن تكشف الأيام القليلة المقبلة ما إذا كانت عملية السلام مع الفلسطينيين "باتت على السكة".

وأمام صعوبة استئناف المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين المتوقفة منذ نهاية عام 2008 توصلت واشنطن إلى إقناع الطرفين بالمشاركة في مفاوضات غير مباشرة عبر ميتشل.

إلا أن هذه المفاوضات غير المباشرة لم تنطلق بسبب إعلان إسرائيل عن مشروع ضخم لبناء مساكن استيطانية في القدس الشرقية.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن هذه المفاوضات غير المباشرة قد تستأنف في منتصف مايو/أيار المقبل.
XS
SM
MD
LG