Accessibility links

إطلاق أسم المخرج المصري شاهين على صالة سينما بباريس


كشف عمدة باريس برتران ديلانوي في تصريحات صحافية بمناسبة عرض ماكيت إعادة تأهيل سينما "الأقصر"، عن عزم بلدية باريس إطلاق اسم المخرج المصري الراحل يوسف شاهين على القاعة الكبرى في هذه السينما التي توقفت عن العمل وأغلقت كليا عام 1983.

وسيطلق اسم شاهين على القاعة الكبرى في سينما "الأقصر" الواقعة في حي شعبي في الدائرة 18 من العاصمة الفرنسية في باريس بعد تأهيلها وإعادة افتتاحها المتوقعة في العام 2013.

ويعود تاريخ بناء هذه الصالة الشهيرة إلى عام 1921 وهي من أهم الأبنية التي تحتفي بالفن المصري الفرعوني القديم في باريس،وقد ازدهرت في الفترة ما بين الحربين العالميتين .

وحتى اليوم ورغم الإهمال والنسيان الذي يعاني منه المبنى كانت صورة النسر الكبير التي تدل على الإله اوزيريس تزين واجهة المبنى وتجعل المارة وخاصة الغرباء عن باريس يطرحون الأسئلة حول سر هذا الرسم وحول اسم المكان.

ولا زالت بعض قطع الموزاييك والرسوم المصرية وخاصة لعدد من الحيوانات موجودة داخل المبنى وتعود إلى فترة العشرينات. وسيعاد تأهيلها كما كانت، وخصوصا جداريات القاعة الكبرى التي يرتفع سقفها 14 مترا.

وقدم عمدة باريس دلانوي الجمعة للصحافيين ماكيت الإصلاحات التي ستجرى للسينما بعد أن كانت بلدية باريس وبإلحاح من إحدى جمعيات الحي اشترت المبنى عام 2001 وأجلت إجراء الإصلاحات أكثر من مرة.

وستبدأ الإصلاحات الشهر المقبل فيما يتوقع أن تصل كلفة إعادة التأهيل الإجمالية لسينما "الأقصر" إلى 29 مليون يورو. وسيشرف على الورشة المهندس فيليب ديمان حيث سيتم استحداث قاعتين صغيرتين إضافيتين يتم حفرهما تحت القاعة الرئيسية.

إما العروض فتقول بلدية باريس إنها ستخصص في هذه الصالة للسينما المتوسطية وضمنها العربية إضافة للسينما الإفريقية والهندية وسينما أميركا اللاتينية.
XS
SM
MD
LG