Accessibility links

فتحت سيدة البيت الأبيض الأولى السابقة لورا بوش أخيرا قلبها وعقلها للحديث علنا عن حادث سيارة غامض تعرضت له وهي في سن السابعة عشرة راح ضحيته رفيقة دراسة لها في أحد شوارع مدينة ميدلاند بولاية تكساس.

ووصفت السيدة بوش في كتابها الجديد "حديث من القلب" بذاكرة متقدة التفاصيل والملابسات التي أحاطت بتلك الحادثة والتي ظلت تقلق مضجعها منذ أن قوي عودها وأصبحت ناضجة. وكانت ظروف الحادثة مثار تساؤلات وتكهنات إبان فترة ولاية بوش الأولى.

غير ان السيدة بوش تجنبت الحديث عن وصف الحادثة والاثر الذي تركته في نفسها إلا أنها أقرت بانها وصديقتها كانتا منشغلتان بالحديث عندما تجاوزت هي الاشارة الحمراء متعللة بأن عدة عوامل خارجة عن ارادتها قد تضافرت لوقوع الحادثة.

وكشفت بوش عن الإحساس بالذنب الذي لازمها فترة من الزمن لعدم حضورها مراسم دفن صديقتها بل أنها لم تكن حتى قريبة من والدي صديقتها.

وقالت لورا ان الحادثة وما نجم عنها قد زعزعت ايمانها لسنوات طويلة، غير أنها دأبت على حث السائقين من صغار السن ممن تعرضوا لحوادث خطرة أن يتحدثوا إلى من يحبونهم وإلى من يسدونهم النصح للتخفيف عنهم.

وتختتم السيدة بوش حديثها عن الحادثة بقولها إنها رغم اسدائها هذه النصائح إلا أنها لم تتبعها بل بالعكس اختارت أن تتناسها وتتجنب الحديث عنها لأنه لم يكن هناك من شئ تستطيع فعله مهما حاولت."

وعاتبت السيدة بوش في مسار سردها لذكرياتها خلال سنوات حكم الرئيس بوش خصوم زوجها لنعتهم له بما لا يليق به منبرية للدفاع عن زوجها فيما يتعلق ببعض القرارات الهامة التي اتخذها.

وأشارت إلى أن أمر تحليقه بطائرة فوق سماء نيو اورليانز إبان اعصار كاترينا والذي أثار انتقادات واسعة، كان يصب في واقع الأمر في مصلحة الضحايا و عمال الاغاثة العاملين هناك.

ورات السيدة بوش أن زوجها ما كان ليريد أن يتحرك موكبه برا فيعيق قوافل الاغاثة التي تنقل الماء والغذاء والدواء إلى المتضررين. وحول مزاعم تعرضها وزوجها لحادثة تسمم متعمد ابان حضورها لاعمال قمة الثمانية في المانيا تقول " كيف لا لأنه لم يصب أي وفد غيرنا بالتسمم".

اما فيما يتعلق بوصف رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي للرئيس بوش" بالرئيس غير المؤهل الذي يفتقد إلى الحكمة والمعرفة والخبرة" وكذا الاهانات التي كالها له زعيم الديمقراطيين في الكونغرس هاري ريد عند وصفه لبوش " بالفاشل والكذاب" تقول لورا بوش إنه في الوقت الذي يحق فيه لخصوم الرئيس السياسيين وكذا انصاره انتقاده بشكل بناء فان هذه التعليقات لا تكشف عن شئ سوى عن ضيق افق ومحدودية التفكير لدى بعض من أعضاء الكونغرس.

XS
SM
MD
LG