Accessibility links

logo-print

منظمة حقوقية تؤكد تعرض محتجزي سجن سري في بغداد للتعذيب وتطالب الحكومة بالتحقيق


أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان اليوم الأربعاء أن المعتقلين الذين كانوا محتجزين في سجن سري في بغداد "عذبوا بوحشية" وتم تعليقهم من القدمين وحرمانهم من الهواء والصعق بالكهرباء والاغتصاب والركل والضرب بالسياط والأيدي.

وقالت المنظمة في بيان لها إنها أجرت مقابلات مع 40 شخصا قالوا إنهم اعتقلوا وعذبوا في هذا السجن الذي أغلقته الحكومة العراقية بعدما أقرت بوجوده ولكنها نفت حصول عمليات تعذيب فيه.

وكان مسؤولون عراقيون قد قالوا في وقت سابق من الشهر الحالي إن الحكومة بدأت تحقيقا في هذه المزاعم التي أوردتها لأول مرة صحيفة لوس انجلوس تايمز.

وقالت الصحيفة الأميركية إن المئات من السجناء من العرب السنة تعرضوا للتعذيب في سجن سري ببغداد تديره وحدة عسكرية تابعة لمكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

المنظمة قابلت السجناء

وأوضحت هيومن رايتس ووتش أنها قابلت السجناء بمركز احتجاز الصرافة في 26 ابريل/ نيسان 2010، وكانوا من بين 300 محتجز نقلوا من مركز احتجاز سري في مطار المثنى القديم غربي بغداد، إلى الرصافة، في مجموعة من 19 زنزانة كبيرة على هيئة أقفاص حديدية، على مدار الأسابيع القليلة الماضية بعد أن انكشف وجود السجن السري، على حد قول المنظمة.

وبحسب بيان المنظمة فإن "روايات الرجال تتمتع بالمصداقية ومتسقة فيما بينها" مشيرة إلى أن "أغلب الـ300 رجل كشفوا عن ندبات وكدمات وإصابات جديدة قالوا إنها جراء التعذيب المنهجي والمتكرر الذي تعرضوا له على أيدي المحققين في المثنى".

وقالت المنظمة إن جميع من تعرضوا للتعذيب تم توجيه اتهامات لهم بالمساعدة على الإرهاب والتحريض عليه، مشيرة إلى أن الكثيرين من هؤلاء قالوا إنهم اجبروا على توقيع اعترافات كاذبة.

التعذيب كان المنهج السائد

وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة في البيان إن "الفظائع التي أطلعنا عليها توحي بأن التعذيب كان هو المنهج السائد في المثنى".

وأضاف أنه "يجب على الحكومة العراقية أن تقاضي جميع المسؤولين عن هذه الوحشية الممنهجة".

وطالبت المنظمة السلطات العراقية "بتشكيل هيئة تحقيق مستقلة ونزيهة للتحقيق فيما حدث بالمثنى، وتحديد هؤية المسؤولين ومقاضاتهم، بما في ذلك أي شخص في السلطة اخفق في منع وقوع التعذيب" مشيرة إلى ضرورة أن "تضمن الحكومة العراقية كذلك أن لا تأخذ المحاكم بأي اعترافات يتم استخلاصها عبر التعذيب".
XS
SM
MD
LG