Accessibility links

حماس تحمل مصر مسؤولية مقتل أربعة فلسطينيين داخل نفق حدودي


حملت وزارة الداخلية التابعة لحكومة حماس المقالة مساء الأربعاء قوات الأمن المصرية مسؤولية مقتل أربعة فلسطينيين في أحد الأنفاق على الحدود مع قطاع غزة وإصابة سبعة آخرين جراء رشها غازات سامة داخل نفق قرب بوابة صلاح الدين.

وأكدت الوزارة في بيان تسلمت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه اتهامها قائلة "تؤكد وزارة الداخلية أن سبب استشهاد المواطنين هو قيام قوات الأمن المصرية برش غازات سامة في أحد الأنفاق المجاورة للنفق الذي كان يعمل فيه الضحايا."

من جانبه، قال المكتب الإعلامي لشرطة حماس في بيان آخر إن "المواطنين الأربعة توفوا نتيجة تفجير الجانب المصري لأحد الأنفاق الحدودية مع مصر."

وفي القاهرة، أكد مسؤولون أمنيون تدمير أربعة أنفاق في شمال رفح، دون الإشارة إلى وقوع ضحايا في الجانب المصري.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية وشهود عيان أن أربعة فلسطينيين قتلوا مساء الأربعاء إثر انهيار نفق وتسرب غازات سامة جنوب مدينة رفح على الحدود مع مصر وأصيب 10 آخرون.

وأكد الطبيب معاوية حسنين المدير العام لدائرة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة عدد الضحايا، مشيرا إلى أن القتلى هم "الشقيقان محمد وأسامة أبو جاموس، وخالد الرملي ونضال الجدي."

يشار إلى أن عشرات الفلسطينيين قضوا خلال الأشهر الأخيرة في حوادث أو انهيار أنفاق على جانبي الحدود بين شطري رفح الفلسطيني والمصري، التي تستخدم لتهريب المواد الغذائية والوقود لتشديد إسرائيل الحصار على قطاع غزة.

وقررت السلطات المصرية في الآونة الأخيرة البدء بإقامة جدار فولاذي تحت الأرض عند الحدود لمنع حفر الأنفاق المنتشرة على الحدود مع القطاع.
XS
SM
MD
LG