Accessibility links

logo-print

نائب الرئيس السوداني يؤكد أن الحكومة الجديدة ليست ائتلافية


قال مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع في مؤتمر صحافي في الخرطوم عقد يوم الأربعاء إن الحكومة السودانية الجديدة لن تكون حكومة ائتلافية، مؤكد أن حزب المؤتمر الوطني لن يجري مشاورات قبل تشكيلها، لكنها ستضم الذين يشاركون الرئيس عمر البشير في برنامجه وأفكاره.

وأضاف نافع أن الحكومة ستقوم على أساس برنامج سياسي، مشيرا إلى أن الرئيس البشير يحتفظ بالحق في تعيين وزراء من غير الفائزين في الانتخابات التشريعية التي أعلنت نتائجها يوم الاثنين الماضي.

وتوقع نافع أن يجري تشكيل الحكومة الجديدة نهاية الشهر المقبل وبداية يونيو/حزيران، مؤكدا أن الانتخابات المقبلة ستجري بعد أربع سنوات.

وأسفرت الانتخابات العامة التي جرت في السودان عن فوز الرئيس عمر البشير الذي وصل إلى السلطة إثر انقلاب عسكري في يونيو/حزيران عام 1989.

وجدير بالذكر أن هذه الانتخابات جرت بموجب اتفاق السلام الشامل الذي ينص أيضا على إجراء استفتاء شعبي في يناير/كانون الثاني المقبل حول حق تقرير مصير الجنوب.

الجامعة العربية تهنئ البشير

من جهة أخرى، هنأت جامعة الدول العربية يوم الأربعاء الرئيس السوداني عمر البشير بفوزه في الانتخابات الرئاسية، مشيرة إلى "المراس" و"الحكمة" اللذين يتمتع بهما.

وكانت الجامعة العربية قد أرسلت مراقبين للإشراف على الانتخابات التعددية التي جرت في السودان، وهي الأولى التي تقام منذ ربع قرن وشابتها اتهامات بالتزوير والمخالفات.

وعبر الأمين العام للجامعة عمرو موسى في الرسالة التي وجهها إلى البشير عن "اخلص التهاني وأطيب التمنيات على الثقة التي أولاها الشعب السوداني"، مشيرا إلى "يقينه من انه بما عرف عن الرئيس البشير من واسع تجربة ومراس وحكمة سيواصل قيادة شعب السودان في مسيرته نحو التنمية والتقدم والازدهار."

وهنأ موسى رئيس حكومة جنوب السودان سيلفا كير بنتائج الانتخابات، مؤكدا "تصميم الجامعة العربية على العمل معه يدا بيد من أجل مساندة مسيرة التنمية في جنوب السودان وتأمين تنفيذ اتفاق السلام الشامل."

وجرت هذه الانتخابات التعددية بموجب اتفاق السلام الشامل الذي ينص أيضا على إجراء استفتاء في يناير/كانون الثاني المقبل حول حق تقرير مصير الجنوب.
XS
SM
MD
LG