Accessibility links

logo-print

مصر تنفي ادعاءات حماس بضخ غاز سام في أحد الأنفاق بعد اختناق أربعة عمال فلسطينيين


نفت وزارة الخارجية المصرية اليوم الخميس الاتهامات التي وجهتها حركة حماس باستخدام قوات الأمن المصرية الغاز السام الأمر الذي أدى إلى مقتل أربعة فلسطينيين كانوا يعملون في نفق للتهريب بين قطاع غزة ومصر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي ردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية حول هذه الاتهامات، إن هذه "معلومات خاطئة"، من دون الإدلاء بالمزيد.

وكان سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس قد أعلن في مؤتمر صحافي في غزة أن "حماس تحمل الجانب المصري المسؤولية عن مقتل أربعة عمال أبرياء بعد قيام أجهزة الأمن المصرية بضخ غاز سام في احد الأنفاق" مشيرا إلى أن الحركة "تطالب بالتحقيق في الحادث وتقديم المسؤولين عنه للمحاكمة".

وكان مسؤولون في الأمن المصري قد أكدوا أمس الأربعاء أنهم دمروا أربعة أنفاق شمال رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة، من دون الإشارة إلى وقوع ضحايا.

وأوضح أطباء فلسطينيون يعملون في وزارة الصحة التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة، أن الفلسطينيين الأربعة قضوا اختناقا، لكنهم لا يملكون أي مؤشر على استخدام غازات سامة.

ويخضع قطاع غزة لحصار إسرائيلي منذ أن سيطرت حركة حماس عليه بالقوة في شهر يونيو/حزيران عام 2007، كما أن الحدود المصرية مع القطاع مقفلة في أغلب الأوقات.
XS
SM
MD
LG