Accessibility links

logo-print

متدربون على تقنيات المعلومات في أميركا يعودون إلى العراق


أعرب عراقيون خضعوا لتدريب مكثف حول تقنية المعلومات في الولايات المتحدة عن استعدادهم لاستثمار الخبرات العلمية التي اكتسبوها في تنفيذ مشاريع داخل العراق.

وقال أحد المتدربين العائدين سامر أسعد لـ"راديو سوا" إن التدريب تركز حول "كيفية تنفيذ مشاريع ناجحة في العراق، مضيفا قوله: "كانت لدي فكرة لابتكار نظام عداد لحساب عدد الوحدات الكهربائية في المنزل بشكل غير تقليدي واعطوني ملاحظات لتطوير هذا المشروع".

وأعرب المتدرب الثاني صادق شنيشل عن أمله في أن تعمل شركات الاتصالات في البلاد بذات المعايير المعمول بها في الخارج.

من جانبه، أشار محمد كمال التدريسي في جامعة تكريت إلى أهمية مشاركته في الدورة التدريبية حول برنامج تقنية المعلومات في الولايات المتحدة الأميركية.

من جانبها قالت السفيرة باتريشيا هاسلك نائبة السفير الأميركي في بغداد للشؤون الاقتصادية، إن السفارة تعمل على تهيئة فرص العمل للمتدربين على تقنيات المعلومات، داعية الحكومة العراقية الى استثمار ما اكتسبوه من معارف.

وأوضحت هاسلك أن تدريب هؤلاء العراقيين هو خطوة اخرى في بناء علاقات طويلة الأمد مع العراق، ويأتي ضمن الاتفاقية الإطارية الاستراتيجية الموقعة بين البلدين.

ويستعد 12 متدربا آخر للسفر إلى الولايات المتحدة للتدريب على آخر التطورات في مجال تقنية المعلومات على أمل مضاعفة هذا العدد بعد عودة هؤلاء إلى البلاد.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG