Accessibility links

بلجيكا أول دولة غربية تحظر ارتداء النقاب في جميع الأماكن العامة


أصبحت بلجيكا رغم استقالة الحكومة وغرقها في أزمة سياسية حادة، الخميس أول دولة غربية تحظر ارتداء النقاب في كافة الأماكن العامة وذلك قبل فرنسا التي تعتزم عرض قانون للغرض نفسه على الجمعية الوطنية في مايو/أيار القادم.

وقد صوت النواب البلجيكيون من كل الأطياف السياسية واللغوية في إجماع نادر، بغالبية 136 صوتا وامتناع نائبين اثنين، على نص يحظر النقاب ليس فقط في المصالح العامة بل أيضا في مجمل الأمكنة العامة بما فيها الشوارع.

وقال النائب الليبرالي دنيس دوكارمي قبل التصويت إن "صورة بلادنا في الخارج أصبحت غير مفهومة أكثر فأكثر، لكن على الأقل بالنظر إلى الغالبية التي ستعبر عن نفسها في هذا البرلمان وفي هذا التصويت على حظر البرقع أو النقاب في بلادنا، فان هناك عاملا يجعلنا نفخر بكوننا بلجيكيين".

وأضاف "نحن أول بلد أوروبي يزيل ما جعل عددا كبيرا من النساء يعشن العبودية ونأمل أن تتبعنا فرنسا وسويسرا وايطاليا وهولندا والبلدان التي تفكر في ذلك".

وينص القانون الذي لا يتحدث صراحة عن البرقع أو النقاب، على أن أي شخص "يظهر في الأمكنة العامة مقنع الوجه أو وقد اخفي وجهه جزئيا أو كليا، بلباس يجعل التعرف عليه متعذرا" يعاقب بغرامة أو بالسجن من يوم إلى سبعة أيام.

وتعني الأمكنة العامة كل الشوارع والثنايا والحدائق العامة وميادين الرياضة أو المباني المخصصة للاستخدام العام أو لخدمات يمكن تقديمها للجمهور".

واستثنيت من ذلك التظاهرات الاحتفالية مثل الكرنفالات، إذا ما صدرت تراخيص بشأنها من السلطات البلدية.
XS
SM
MD
LG