Accessibility links

شخصية الرئيس أوباما وبيل كلينتون الأكثر تأثيرا في العالم


عندما يتعلق الأمر بالتأثير فان الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما والأسبق بيل كلينتون ونجمة الغناء ليدي جاجا يأتون في المقدمة، بينما تفتقر وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إلى مثل هذا التأثير طبقا لقائمة نشرتها مجلة تايم الأميركية يوم الخميس.

كما وجد كل من الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا وسارة بالين المرشحة الجمهورية لمنصب نائب الرئيس في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2008 وكيم يو نا بطل التزلج الكوري الجنوبي وستيف جوبز الرئيس التنفيذي لشركة "Apple" مكانا ضمن قائمة الـ 100 شخصية الأكثر تأثيرا في العالم.

وأجرت مجلة تايم استطلاعا منفصلا من خلال الانترنت فاز فيه مير حسين موسوي زعيم المعارضة الإيرانية وحصل على 800 ألف صوت، وجاء أيضا في قسم "الأبطال" في قائمة الـ 100شخصية.

وسجلت أوبرا وينفري مقدمة البرامج الحوارية والشخصية الإعلامية البارزة رقما قياسيا حيث جاءت في قائمة الـ 100 شخصية للعام السابع على التوالي.



وعلى الجانب الآخر في السياسة الأميركية لحقت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب بزميليها الديموقراطيين أوباما وبيل كلينتون في قائمة الـ 100 شخصية الأكثر تأثيرا.

ولكن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون التي نافست أوباما للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي لانتخابات الرئاسة لم تكن من بين 31 امرأة وردت أسماؤهن على قائمة هذا العام وهو رقم غير مسبوق.

وجرى تصنيف من وقع عليهم الاختيار في مجموعات تضم الزعماء والمفكرين والفنانين والأبطال كما ضمت القائمة للمرة الأولى أيضا 47 شخصية دولية من 43 دولة.

كما قدمت تايم تصنيفا منفصلا للمئة شخصية الأكثر تأثيرا استنادا إلى عدد الأنصار والصلات التي يرتبطون بها من خلال المواقع الاجتماعية الالكترونية مثل تويتر وفيسبوك. وجاء أوباما في المقدمة بشكل واضح تليه ليدي جاجا.
XS
SM
MD
LG