Accessibility links

logo-print

كلينتون تتوقع محادثات غير مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين وأنباء حول قمة دولية إذا فشلت المفاوضات


توقعت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اليوم الجمعة بدء المحادثات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين عبر وسطاء أميركيين في الأسبوع القادم، بينما أفادت مصادر إسرائيلية بنية الرئيس باراك أوباما الدعوة لقمة دولية في حال فشل المحادثات.

وقالت كلينتون في مؤتمر صحافي إن "المحادثات غير المباشرة ستبدأ الأسبوع القادم" مشيرة إلى أن المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل سيعود إلى المنطقة.

وأضافت أن "استئناف الحوار أمر أساسي بالتأكيد" مشيرة إلى "أننا بانتظار اجتماع لجنة المتابعة العربية (السبت) في القاهرة لدعم التزام الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتقدم في الحوار".

قمة دولية محتملة

يأتي ذلك في وقت أكدت فيه مصادر إسرائيلية أن الرئيس باراك أوباما أبلغ العديد من القادة الأوروبيين بأنه سيقوم بالدعوة إلى قمة دولية لمناقشة تحقيق السلام في الشرق الأوسط في حال ظلت حالة الجمود التي تشهدها محادثات السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ونسبت صحيفة هآرتس في نسختها الالكترونية إلى مسؤولين إسرائيليين كبار قولهم إن المؤتمر في حال عقده سوف تتم إدارته من جانب اللجنة الرباعية الدولية المؤلفة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة في مسعى لحشد "جبهة دولية موحدة لإقامة دولة فلسطينية".

وأضاف المسؤولون الذين رفضوا الكشف عن هويتهم أن القمة سوف تناقش عددا من القضايا المحورية مثل الحدود والترتيبات الأمنية واللاجئين الفلسطينيين ووضع القدس.

وأكدوا أن الرئيس أوباما "مصمم على استغلال نفوذه لتأسيس دولة فلسطينية" مشيرين إلى أن العديد من القادة الأوروبيين تعهدوا بأن يقوم الاتحاد الأوروبي بدعم أي خطة للسلام يتم طرحها من جانب واشنطن.

وقالوا إنه على الرغم من أن المحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد تبدأ في الأسابيع القادمة فإن أوباما يستعد بالفعل لاحتمال فشل هذه المحادثات ووصولها إلى طريق مسدود مشيرين إلى أن المقترح الأميركي بعقد القمة قد يتم إعلانه بنهاية العام الحالي.

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد أكدت أمس الخميس على حتمية التوصل إلى سلام شامل في منطقة الشرق الأوسط، كما جددت التزام إدارة الرئيس باراك أوباما بالعمل على تحقيق السلام بين إسرائيل وجيرانها العرب وإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وقالت في كلمة لها أمام اللجنة الأميركية اليهودية إن إدارة أوباما سوف تواصل الدفع في اتجاه تحقيق السلام والالتزام بالشراكة من أجله.

وتبذل الولايات المتحدة جهودا مكثفة لإقناع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي باستئناف محادثات السلام المتوقفة منذ أواخر عام 2008 والتي تعثر استئنافها بسبب خلافات حول خطط الاستيطان الإسرائيلية.

XS
SM
MD
LG