Accessibility links

بريتش بيتروليوم البريطانية تؤكد مسؤوليتها عن تسرب بقعة نفطية قبالة السواحل الأميركية


أعلنت شركة بريتش بيتروليوم البريطانية اليوم الجمعة عن تحمل "كامل المسؤولية" عن تسرب بقعة نفطية قبالة السواحل الأميركية جراء غرق منصة للتنقيب تابعة لها في خليج المكسيك.

وقالت المتحدثة باسم الشركة شيلا ويليامز إن بريتش بيتروليوم "تتحمل كامل المسؤولية عن بقعة النفط وستزيلها".

وأكدت المتحدثة أن المجموعة ستدفع تعويضات للاشخاص الذين تضرروا بفعل تسرب البقعة النفطية بعد تقديمهم "شكاوى قانونية".

وغرقت المنصة "ديب ووتر هورايزون" التي تستثمرها شركة بريتش بيتروليوم البريطانية بعد انفجار وحريق في 22 أبريل/نيسان الجاري أسفر عن اعتبار 11 شخصا في عداد المفقودين.

واحتوت المنصة على 2.6 مليون ليتر من النفط كما أنها تقوم باستخراج قرابة 1.27 مليون ليتر في اليوم.

وفي هذا السياق، قدرت وكالة فيتش رايتنغز المالية اليوم الجمعة كلفة إزالة البقعة النفطية من خليج المكسيك بمليارين إلى ثلاثة مليارات دولار، لكنها رأت أن هذا الأمر لا ينبغي أن يؤثر سلبا على سندات بريتش بيتروليوم على الأمد القصير.

وأوضح بيان للوكالة أن شركات "التأمين قد تغطي معظم هذه النفقات، الأمر الذي يحد من النفقات والضغوطات على سندات بريتش بيتروليوم".

وكانت البقعة النفطية التي تسربت عن المنصة الغارقة قد وصلت أمس الخميس إلى سواحل ولاية لويزيانا الأميركية مما أدى إلى إعلان "كارثة وطنية" في المنطقة في ظل مخاوف من أن تصبح البقعة إحدى أسوأ كوارث البقع النفطية في التاريخ.
XS
SM
MD
LG