Accessibility links

logo-print

المالكي يهاجم علاوي ويعتبر أن هناك مشروعا إقليميا للانقلاب في العراق عبر الانتخابات


انتقد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الجمعة منافسه الرئيسي في الانتخابات إياد علاوي لدعوته إلى تشكيل حكومة مؤقتة تحت رقابة دولية بعد أن هدد قرار إعادة الفرز في بغداد تقدم قائمته.

وقال المالكي في مدينة كربلاء إن الأمر يوضح لنا أن "هناك مشروعاً إقليميا دوليا أراد أن يحدث انقلاباً عبر صناديق الانتخابات، ولماذا هذه الضجة والاصطفاف والشكوى والبكاء والتباكي في العالم لإعادة عملية العد والفرز".

وتابع المالكي قائلا "انظروا إلى هذه الوفود التي تتحرك في مختلف الدول وتطالب بالتدخل في قضية وطنية ينبغي أن لا يتدخل بها أحد".

وأضاف المالكي "بعضهم يقدم لنا إغراءات، تنازلوا عن عملية العد والفرز ونعطيكم كذا، وبعضهم يقول سنضرب المنطقة الخضراء بالصواريخ إذا تمت عملية العد والفرز"، وذلك في إشارة إلى المنطقة الخضراء التي توجد بها مبان حكومية ودبلوماسية في بغداد، مشددا على ضرورة أن "يحترم الجميع إرادة العراق وسيادته".

وكانت قائمة العراقية التي يتزعمها المالكي قد فازت بالانتخابات الأخيرة بفارق مقعدين عن قائمة دولة القانون التي يتزعمها المالكي إلا أن قرارات إعادة الفرز في العاصمة بغداد تهدد هذا التفوق وتمنح الفرصة للأخير لقلب الطاولة.

وكان ائتلاف المالكي قد نجح في مسعاه لإجراء إعادة فرز لحوالي 2.5 مليون صوت في بغداد مما دفع منافسه الرئيسي اياد علاوي إلى الدعوة لتشكيل حكومة تصريف أعمال وإعادة الانتخابات.

يذكر أن مجلسا للمراجعة قد استبعد يوم الاثنين الماضي الأصوات التي حصل عليها 52 مرشحا في الانتخابات الأخيرة، ومن المتوقع صدور قرار آخر الأسبوع المقبل من شأنه أن يكلف قائمة العراقية مقعدا أو اثنين مما يحرمها من محاولة تشكيل الحكومة الجديدة.
XS
SM
MD
LG