Accessibility links

logo-print

قرار اعتبار فريق الكهرباء خاسرا أمام دهوك يثير خلافا مع اللجنة الأولمبية


في تحد واضح لقرار اللجنة الاولمبية العراقية قرر الاتحاد المركزي لكرة السلة اعتبار فريق الكهرباء خاسرا مباراته أمام دهوك في الدوري السلوي، على الرغم من تأجيل مبارياته من قبل اللجنة الاولمبية بهدف إيجاد حل مناسب لمشكلة لاعب النادي مازن إسماعيل الذي حرمه الاتحاد من اللعب بقرار سابق كونه مثل فريق المحرق البحريني في هذا الموسم.

وبرر رئيس الاتحاد العراقي لكرة السلة حسين العميدي القرار بأنه أمر خاص بالاتحاد، منتقدا في الوقت نفسه تدخل اللجنة الأولمبية في الموضوع.

وقال العميدي في تصريح لـ"راديو سوا": "هناك أسباب شخصية وراء ما يحدث خصوصا من طرف الأمين العام ومن نادي الكهرباء لأنه من المفترض أن تتم إحالة أي اعتراض يتقدم به فريق ما إلى اتحاد السلة بصفته منظم البطولة".

من ناحيته، أشار الأمين العام للجنة الأولمبية عادل فاضل في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن اللجنة تدخلت بطلب من إدارة نادي الكهرباء وذلك بعدما وصلت الأمور بينها وبين الاتحاد إلى طريق مسدود.

كما أبدى فاضل استغرابه من التصريحات التي أدلى بها العميدي لمختلف وسائل الإعلام بدلا من الاعتراف بالخطأ الإداري الذي ارتكبه الاتحاد.

وكان الاتحاد العراقي لكرة السلة سمح للاعب مازن إسماعيل باللعب مع فريق الكهرباء في الدوري الممتاز منذ أربعة أشهر، كما سبق له أن رد اعتراض نادي التضامن النجفي على اللاعب المذكور.

لكن الاتحاد قرر بعد ذلك حرمانه من المشاركة في المباريات المتبقية لفريقه من هذا الموسم على خلفية اعتراض قدمه نادي الشرطة في ثالث مباراة يخوضها إسماعيل مع الفريق، الأمر الذي دفع إدارة الكهرباء لمطالبة الاتحاد بالعدول عن قراره أو الموافقة على تعويض المبالغ المالية التي ترتبت على التعاقد مع اللاعب.

مزيد من التفاصيل في تقرير ضياء النعيمي مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG