Accessibility links

إنهاء التفاوض بين واشنطن وموسكو حول الملاحق الفنية لمعاهدة ستارت


أنهت الولايات المتحدة وروسيا التفاوض حول ثلاثة ملاحق فنية لمعاهدة ستارت الجديدة لخفض السلاح النووي، كما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة.

وقال المتحدث باسم الوزارة فيليب كراولي في بيان إن هذه الملاحق تتضمن المعلومات الفنية والإجراءات التفصيلية التي ستعتمد لتشغيل نظام التحقق من تطبيق الاتفاقية.

وسيتم ضم الملاحق إلى الاتفاقية التي سيتم تبادلها للتصديق في مجلس الدوما الروسي ومجلس الشيوخ الأميركي.

ووقع الرئيسان باراك اوباما وديمتري مديفيديف معاهدة ستارت الجديدة في الثامن من إبريل/نيسان.

ولا تزال معاهدة ستارت تتطلب مصادقة مجلس الشيوخ بغالبية 67 صوتا من أصل 100.

وكان الرئيس أوباما قد أكد عقب توقيع على اتفاقية ستارت الجديدة أن الاتفاق "سيجعل الولايات المتحدة والعالم أكثر أمانا".

وبموجب الاتفاق يتعهد كل من البلدين بخفض عدد الرؤوس النووية إلى 1550 أي خفض بنسبة 74 بالمئة عن معاهدة ستارت الأولى التي أبرمت في 1991 وانتهى العمل بها نهاية العام الماضي.

وهذا الرقم يوازي خفضا نسبته 30 بالمئة لعدد الرؤوس النووية مقارنة مع معاهدة موسكو التي وقعت في 2002.

XS
SM
MD
LG