Accessibility links

إحالة أفراد شرطة للقضاء لضربهم انتحاريا فشل في تفجير نفسه


أحالت وزارة الداخلية إلى القضاء عناصر شرطة ظهروا في شريط فيديو بثته قناة فضائية وهم يركلون مهاجما انتحاريا بعد فشله في تفجير نفسه بالقرب من مركز للشرطة وسط بغداد عام 2007.

وذكرت الوزارة في بيان اليوم السبت أن اللجنة التحقيقية التي شكلت للنظر في الحادث عرضت نتائج أعمالها على وزير الداخلية جواد البولاني.

وأشار البيان إلى أن الوزير صادق على توصية اللجنة بعرض كل من كان له دور في المساس بحقوق الإنسان على القضاء لينال الجزاء الذي يستحقه، حسب البيان.

يشار إلى أن الانتحاري وهو جزائري الجنسية فشل في تفجير شاحنة كانت محملة بمواد إنشائية قرب مركز شرطة باب الشيخ في شباط/ فبراير عام 2007 بعد أن اعترضته سيارة بالصدفة، وأعقب ذلك اشتباك بين عناصر الشرطة والانتحاري وعدد آخر من المسلحين الذين تمكنوا من الفرار.

ولم يتبين من اللقطات التي بثتها قناة "الشرقية" الفضائية من الشريط يوم الخميس الماضي ما إذا كان الانتحاري قد توفي أم أنه كان على قيد الحياة أثناء تعرضه للركل.

XS
SM
MD
LG