Accessibility links

logo-print

حلقة نقاشية في بغداد تبحث أهمية تعزيز الهوية الوطنية


اتفق المشاركون في الحلقة النقاشية التي انعقدت في بغداد اليوم السبت حول تعزيز الهوية الوطنية والتأكيد على أهمية أن يكون التنوع الثقافي الذي تمثله مكونات الشعب مصدر قوة للمجتمع.

وقال رئيس هيئة المستشارين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء ثامر الغضبان إن "التعدد والتنوع الثقافي الذي يتمتع به المجتمع العراقي يعد ظاهرة صحية من الممكن أن تكون عنصر غنى وإبداع إذا لم تأخذ مظاهر وصيغا سياسية متطرفة قد تؤدي إلى صراعات وسياسات حادة تهدد الوحدة الوطنية".

وشدد الغضبان على أهمية دور المؤسسات التعليمية والتربوية في إرساء هذه الثقافة، مضيفا في كلمته أثناء الندوة أن حل الخلافات بين القوميات والأديان والطوائف والقبائل يتوقف في نهاية المطاف على تحديد الهوية الوطنية، فضلا عن المرجعيات التي تجمع تلك القوميات.

من جانبه، تطرق وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد ذياب العجيلي إلى ضرورة توجيه الأسلوب التربوي في المؤسسات التعليمية نحو تعزيز مبادئ الهوية الوطنية وتنمية شعور الانتماء للوطن والافتخار به.

ويمتاز المجتمع العراقي بالتنوع الديني والقومي والمذهبي، وتحاول المؤسسات الحكومية والمنظمات المدنية إشاعة روح التعايش والتسامح بين مكونات الشعب بعد موجة من العنف الطائفي التي هددت بنشوب حرب أهلية واسعة بين عامي 2006 و2007 في البلد.

مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير والتقرير التالي:
XS
SM
MD
LG